شريط الأخبار

المقدسي: سلطات الاحتلال تهدم 106 منشأة سكنية وغير سكنية خلال العام 2013

04:39 - 31 تموز / ديسمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أصدرت المقدسي تقريرها السنوي حول هدم المنازل بالقدس الشرقية للعام 2013، حيث جاء في التقرير الذي أصدرته وحدة الرصد والتوثيق – بنك المعلومات أن سلطات الاحتلال هدمت منذ العام 2000 وحتى نهاية عام 2013، 1230 منشأه سكنية وغير سكنية، أسفرت عن تشريد ما يقارب 5419 شخصا من بينهم 1423 امرأة و2832 طفلا.

أما خلال العام، 2013 فأقدمت سلطات الاحتلال ممثلة ببلدية الاحتلال ووزارة الداخلية وسلطة الطبيعة والإدارة المدنية على هدم 106 منشأة سكنية وغير سكنية، و/أو عن طريق إجبار المواطنين على هدم منازلهم بأيديهم، الأمر الذي بات يعرف بالهدم الذاتي، وأسفرت تلك العمليات عن تشريد 453 شخص من بينهم 112 امرأة و246 طفلا، وذلك ما استطاعت المقدسي توثيقه، وتشير الإحصائيات إلى أن العام 2013 شهد ارتفاعا كبيرا بالمقارنة مع السنوات السابقة.

وقد جرى في العام 2013 هدم 106 منشأة سكنية وغير سكنية؛ منها 59 وحدة سكنية، كما وهدمت سلطات الاحتلال 47 منشأة تستخدم لأغراض غير سكنية من بركسات، ومحال تجارية، وأسوار، وخيم، ومخازن، حيث أًجبر 14 شخص على هدم منازلهم هدما ذاتيا تحت تهديد السجن والغرامات المالية الباهظة، وتركزت عمليات الهدم في كل من منطقة بيت حنينا حيث تم تنفيذ 10 عمليات هدم أسفرت عن تشريد 201 شخصا، من بينهم 110 أطفال، وفي منطقة البلدة القديمة تم تنفيذ 6 عمليات هدم، وأسفرت عن تشريد 42 شخصا من بينهم 26 طفلا، ومنطقة سلوان، وجبل المكبر، وصور باهر، والطور والعيساوية.

إنّ عملية الهدم لا تقتصر فقط على هدم المنزل و/أو المنشأة، بل يتعدى ذلك أضرار نفسية واجتماعية واقتصادية تقع على الشخص المتضرر من جراء عملية الهدم، حيث يتكبد المواطن خسائر كبيرة ومنها دفع قيمة المخالفات الباهظة والتي تصل إلى ملايين الدولارات قبل وبعد عملية الهدم، وخلال العام 2013، وصل إجمالي مساحات المنازل التي تمّ هدمها (المنازل السكنية سواء أكانت قيد الإنشاء و/أو مسكونة) إلى 6196 متراً مربعاً، وبالمقارنة مع العام 2012، فإنّ نسبة مساحة المنازل التي تمّ هدمها ارتفعت إلى الضعف في العام 2013، وبلغت مساحة المنشآت غير السكنية 1150 متراً مربعاً (هذا ما تمّ توثيقه من قبل المقدسي).

وعند حساب الخسائر الاقتصادية التي يتكبدها المواطن من جراء هدم المنازل، فقد وصلت إلى أكثر من 3,098,000 دولاراً أمريكياً، أما الخسائر من جراء هدم المنشآت غير السكنية، فقد وصلت إلى 460,000 دولاراً أمريكياً، وذلك لا يشمل الغرامات والمخالفات التي تُفرض على المواطنين.

وهذا كله، يصب في تضييق الخناق على المواطنين المقدسيين من الناحية الاقتصادية وعدم تمكينهم من العيش داخل المدينة.

انشر عبر