شريط الأخبار

خلال مؤتمر الإعلام الفلسطيني وتحديات المواجهة بغزة

هنية: 2014.. عام المصالحة الفلسطينية وحماية الثوابت الوطنية

09:25 - 31 كانون أول / ديسمبر 2013

غزة - (متابعة) - فلسطين اليوم


أطلق اسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة، اليوم الثلاثاء، على عام 2014 الجديد عام المصالحة الفلسطينية وحماية الثوابت الوطنية، وإجراء الانتخابات الطلابية والنقابية والمجتمعية وتشكيل المجالس البلدية بالتوافق الوطني كمرحلة لإجراء الانتخابات على مستوى الضفة وغزة، فضلاً عن تنفيذ مشروع جدارة لتشغيل الخريجين.

وأكد هنية، في كلمة له خلال افتتاح مؤتمر الإعلام الفلسطيني وتحديات المواجهة بمدينة غزة، على أن عام 2014 سيشهد تنفيذ مشروع جدارة لتشغيل  10 آلاف خريج جامعي، مبيناً أنه سيتم البدء بـ5000 خريج في المرحلة الأولى، و5000 في المرحلة الثانية، مع الاستمرار في مشاريع إعادة إعمار القطاع.

وقد هنأ هنية، أبناء حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بذكرى الانطلاقة، مؤكداً على منحه لأبناء الحركة حرية الاحتفال بالانطلاقة في قطاع غزة.

كما قدم، التهنئة للأسرى الذين أفرج عنهم من سجون الاحتلال، والذين تم تحريرهم، مؤكداً على أن حكومته مع مبدأ تحرير الأسرى، باعتباره حق يجب أن ينتزع.

وحيا هنية الإعلاميين والصحفيين وكافة القائمين على المؤتمر، وكل الجنود المجهولين الذين ساهموا في إنجاحه، مقدماً التهنئة للصحفي الفلسطيني في يوم الوفاء، لقيامه بالدور الوطني الخلاق للإعلام الفلسطيني خاصة في المنعطفات المهمة وفي مراحل المواجهة الساخنة مع الاحتلال.

وأشار، إلى دور الإعلاميين في حرب الفرقان، من صورة مؤثرة وفعالة، وتألقه الذي يسهم في تعزيز في صمود غزة، فضلاً على أنه قدم الشهداء في الحرب وغيرها من المعارك مع المحتل.

وطالب هنية، الإعلاميين الفلسطينيين بتسليط الضوء على القضايا الوطنية، وألا يغلب الشأن الاقليمي على التغطيات الإعلامية الفلسطينية والبعد الوطني الفلسطيني.

كما دعا، إلى توحيد الجسم الصحفي الفلسطيني، مؤكداً على دعم الحكومة وحركة حماس لتشكيل جسم صحفي واحد.

وعرج هنية خلال حديثه في المؤتمر، على القضايا السياسية، وما يتعلق بالمفاوضات المستمرة مع "إسرائيل" معتبراً أن المشاريع الأمريكية التي يحملها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري "تصفوية" ولا يمكن أن تحقق الحد الأدنى من حقوق الفلسطينيين الوطنية.

وتحدث هنية خلال المؤتمر، حول المطالبة بفك الارتباك عن الإخوان المسلمين، مشدداً على لا يمكن لأحد أي كان أن يدفع حركة حماس أو فصائل المقاومة أن تتنكر لأيديولوجيتها أو تاريخها أو أبعادها وأعماقها.

وبخصوص العلاقة مع مصر، أكد هنية أن الخطوط مفتوحة مع مصر والاتصالات دائمة، معرباً عن استعداده لتذليل أي عقبات تواجه العلاقة .

بدوره، طالب رئيس المكتب الإعلامي الحكومي إيهاب الغصين، رئيس الحكومة بغزة اسماعيل هنية، بمزيد من الدعم والاهتمام بالإعلام الوطني الفلسطيني، والإعلاميين، مشدداً على استمرار حكومته في تعزيز حرية الإعلامي، وتلبية حقوقه.

وقد استعرض الغصين، خلال المؤتمر، الانجازات والنشاطات التي عمل عليها المكتب خلال عام 2013، مقدماً التحية لكافة الإعلاميين والإعلاميات وكافة العاملين في المؤسسات الإعلامية.

وأوضح أن الوزارة أنشأت شبكة إعلامية حكومية، تمثلت بإطلاق وكالة الرأي اللغتين العربية والإنجليزية، وإذاعة الرأي، وقسم خاص للإعلام المرئي لإصدار التقارير والنشرات المرئية، كنواة لإنشاء فضائية حكومية.

وأشار الغصين إلى أن الوزارة عملت على تحقيق أهدافها التي وضعتها، كتعزيز مبدأ العمل الصحفي بكافة مناطق قطاع غزة، وتعزيز عمل نشطاء الإعلام الجديد، وإعداد مقترح إعلامي عصري يخدم الصحفيين، وتصويب أوضاع المكاتب الإعلامية.

وذكر أنه تم تعيين ناطقة باللغة الإنجليزية بالوزارة لتحقيق هدفها في مخاطبة الإعلام الغربي، ومخاطبة الجمهور البعيد عن واقع قضيتنا الفلسطينية، لتشكيل رأي عام يخدم شعبنا.

وأوضح الغصين، أن كافة الإعلاميين والصحفيين يستحقون التكريم، على اعتبار أنهم مقاومين مناضلين لا هدنة ولا تهدئة لعملهم، مؤكداً على مواصلة العمل على خدمة أبناء شعبنا، ولإيصال صوته للمسؤولين.

من ناحيته، تحدث سلامة معروف رئيس اللجنة التحضيرية، عن تفاصيل المؤتمر الذي أكد أنه المؤتمر الإعلامي الأول الذي يعقد في غزة، حيث سيتم افتتاح معرض صور عيون فلسطين، الذي شارك فيه 17 مصور، بـ100 صورة.

وأوضح معروف، أن المؤتمر سيعلن عن نتائج مسابقة إعلامية شارك في لجنتها 4 صحفيين، حيث نظمت المسابقة على أفضل الأعمال على الصعيد الوسائل المسموعة والمرئية والالكترونية والتصوير....

انشر عبر