شريط الأخبار

إسرائيليون يتظاهرون أمام منزل احد الأسرى المفرج عنهم في القدس المحتلة

08:55 - 30 تشرين أول / ديسمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكرت وسائل الإعلام الاسرائيلية مساء الاثنين، أن محكمة القضاء الاسرائيلية العليا سمحت لـ15 إسرائيليا قتل أبنائهم خلال عمليات فدائية بالتظاهر أمام منزل الأسير ( أحمد جمعه خلف) من مدينة القدس المحتلة الذي اعتقل عام 1992 بسبب تنفيذ عملية فدائية وسيفرج عنه ضمن الأسرى الـ26 منتصف الليلة.

وقد رفضت المحكمة الاسرائيلية الالتماس الذي قدمته منظمة الماغور اليهودية لمنع الإفراج عن الأسرى.

ومن المقرر أن تفرج "إسرائيل" منتصف الليلة عن 26 أسيراً يقبعون في سجونها منذ أكثر من 20 عاماً، قبل التوقيع على اتفاقات أوسلو.

وسيخضع الأسرى الستة والعشرين المزمع الإفراج عنهم بعد منتصف الليلة لإجراءات التشخيص والفحوصات الطبية.

وتتوقع السلطة أن يكون إقرار الدفعة الرابعة والأخيرة من الأسرى، بعد ثلاثة أشهر، وتشمل أسرى من فلسطينيي العام 1948.

وكانت اللجنة الوزارية في الحكومة الإسرائيلية صادقت صباح أمس الأحد على الإفراج عن 26 أسير فلسطيني ضمن الدفعة الثالثة للأسرى المعتقلين قبل اتفاقية أسلو عام 1993.

انشر عبر