شريط الأخبار

لجان المقاومة: قانون ضم الأغوار لا يساوي الحبر الذي كتب به

03:17 - 30 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكدت لجان المقاومة في فلسطين أن قانون ضم الأغوار التي صادق عليه الكنيست الصهيوني بمثابة طلقة الرحمة على المشروع التفاوضي برمته ، ودعت الفريق التفاوضي إلي وقف التفاوض والاتصالات مع العدو الصهيوني  لأنها تشكل غطاء ومبررا لإستمرار جرائم العدو وتوسعه الإستيطاني السرطاني في أراضينا المغتصبة.

واعتبرت لجان المقاومة في فلسطين أن هذا القانون لا يساوي الحبر الذي  كتب به وكل إجراءات الإحتلال الصهيوني من تهويد ومصادرة وضم أراضي باطلة لأن مابني على باطل فهو باطل.

وشددت لجان المقاومة على أن فلسطين من بحرها إلي نهرها هي أرض وقف إسلامي  وأن شعبنا ومقاومته ستحررها وتطرد الصهاينة المجرمين بحد السف أجلا أم عاجلا لأن هذا وعد الله  والله لا يخلف وعده .

وشددت لجان المقاومة في فلسطين أن الحل الوحيد لإسترجاع الأرض وتحريرها وإستعادة حقوق شعبنا والحرية والعودة لا يكون إلا بوقف المفاوضات العقيمة والإلتفاف حول برنامج المقاومة والجهاد للتصدي للعدو ومواصلة قتاله حتى إنجاز تحرير الأرض وتطهير المقدسات.

وطالبت لجان المقاومة الكل الفلسطيني إلي مغادرة مربع الإنقسام والشرذمة وإستعادة وحدة شعبنا كرد أولي علي هذا القانون العنصري لأن الوحدة شرطا أساسي لإفشال مخططات ومؤامرات الأعداء الصهاينة .

وعاهدت لجان المقاومة في فلسطين جماهير شعبنا في كل أماكن تواجده أن تبقي مشرعة سلاحها وبنادقها صوب صدور الأعداء المجرمين حتى العودة والتحرير بإذن الله نعالي .

انشر عبر