شريط الأخبار

أبو زهري: مطالبتنا بالتخلي عن أيديولوجيتنا مجاملة رخيصة

04:06 - 28 تشرين ثاني / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


قال الناطق باسم حركة "حماس" سامي أبو زهري إن تصريحات بعض فصائل منظمة التحرير التي طالبت الحركة بالتخلي عن أيدلوجيتها الإسلامية هي ابتذال ومجاملة سياسية رخيصة على حساب المصالح الوطنية.

وأضاف أبو زهري في تصريح صحفي تلقت "صفا" نسخة عنه السبت " إذا كانت هذه الفصائل تمتلك أي مصداقية فعليها أن توقف دعمها للملطخين بعار التعاون الأمني مع الاحتلال".

وكان قادة فصائل منظمة التحرير دعوا حركة حماس إلى فك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين وتنظيمها الدولي، وإلى إعلان نفسها حركة وطنية فلسطينية أسوةً بفصائل العمل الوطني الفلسطيني الأخرى.

جاءت هذه الدعوات بعد قرار الحكومة المصرية اعتبار جماعة الإخوان "إرهابية ومحظورة"، وأن كل من ينتمي لها أو يقدم لها الدعم معرض للمساءلة والعقاب.

وحذر قادة الفصائل من تبعات وتداعيات إصرار حماس الانتماء للجماعة على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وعلى جماهير شعبنا في قطاع غزة بشكل خاص الذين يدفعون ثمناً لهذا الانتماء يوميا منذ انقلاب حماس في القطاع.

انشر عبر