شريط الأخبار

ذياب يطالب رئيس السلطة إقالة دويكات تجنباً "لإراقة الدماء"‎

08:17 - 27 حزيران / ديسمبر 2013

جنين - فلسطين اليوم

طالب الأسير المحرر بلال ذياب القيادي في حركة الجهاد الاسلامي، الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإقالة محافظ جنين "طلال دويكات" وذلك على اثر ما حدث من إصابة نجلي الشيخ بسام السعدي " يحيى وفتحي" بجراح ، والشيخ محمود السعدي وامرأة من المخيم.  

وقال المحرر ذياب في حديث خاص لمراسل الاعلام الحربي في جنين:" ان دويكات يسعى إلى اثارة الفتن داخل مخيم جنين، وهو بفعله هذا وبأوامره يسعى إلى إراقة الدماء داخل مخيم الشهداء الذي التحم به دماء أبناء الجهاد الإسلامي وكتائب الأقصى وحماس وكل فصائل المقاومة في معركة مخيم جنين في العام 2002 م ".
 
وأشار ذياب الى ان ما جرى اليوم في المخيم هو استهداف مباشر لرموز المخيم وعلى رأسهم الشيخ المجاهد بسام السعدي حيث أصيب نجليه يحيى وفتحي والقيادي محمود السعدي.
 
ونوه ذياب بان دويكات هو المسؤول المباشر عن ما يحدث في مخيم جنين وعليه الرحيل من محافظة جنين بعد عدة أحداث حدثت في عهده.
 
وأكد ذياب بأنه في حال استشهد أي مقاوم من مجاهدي الجهاد الإسلامي في جنين وفي المخيم على يد امن السلطة الفلسطينية فهذا يعني بان المرحلة ستدخل في طريق مسدود يصعب على القيادة الفلسطينية السياسية حلها .
 
والجدير ذكره بان امن السلطة استهدف نجلي الشيخ بسام السعدي " يحيى وفتحي " واصيبا بالرصاص فيما اصيب شقيق زوجته الشيخ محمود السعدي وهو قيادي بالجهاد في جنين وملاحق من قبل السلطة منذ تولي طلال دويكات محافظة جنين وامرأة ، اثناء اقتحام امن السلطة لبيت المجاهد محمود السعدي .

انشر عبر