شريط الأخبار

العدو يكشف عن تفاصيل عملية قنص الجندي شرق غزة

01:58 - 27 حزيران / ديسمبر 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

ذكر موقع "تيك دبكا" الصهيوني، صباح اليوم الجمعة، بأن السلاح المستخدم في عملية قتل الجندي الإسرائيلي قرب ناحل العوز هو سلاح قنص نمساوي steyrhs50 من صنع إيراني وقد تم تهريبه إلى قطاع غزة عبر البحر من قبل حزب الله اللبناني.

وأوضح الموقع الصهيوني، بأن سلاح القنص المستخدم يصيب الهدف عن بعد 1500متر بدقة عالية، مدعية بأن مرسل بندقية القنص النمساوية إلى غزة هو قائد كتائب القدس الجنرال الإيراني قاسم سلماني".

وفقاً للموقع الصهيوني، فإن البندقية دخلت العمل في الوحدات الخاصة للقنص لدي حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

وعن عملية قنص الجندي الأخير على بوابة ناحل العوز العسكري شرق غزة قال الموقع الصهيوني: "الجندي الذي قتل ببندقية القنص قتل برصاصة واحدة من قناص يتبع للجان المقاومة الشعبية المقربة من حماس، مشيرة إلى أن الذي راقب تحركات الجنود وساعد في نصب بندقة القنص النمساوية التي يبلغ طولها متر و37سم ووزنها 12 كيلو ونص هو أحد عناصر الجهاد الإسلامي".

وفيما يتعلق بقضية قنص الجندي الإسرائيلي غال كوبي الذي قتل قرب الحرم الإبراهيمي في الخليل قال الموقع الصهيوني، إن الجيش الإسرائيلي يقوم بعملية تحقيق وفحص للرصاصة المميتة التي قتلت الجندي بتاريخ 22 سبتمبر، قائلة إن الجيش يخشى أن تكون بندقية القنص التي استخدمت في الخليل وصلت عبر قطاع غزة.

انشر عبر