شريط الأخبار

الشيخ عدنان للسلطة والفصائل: جهزوا الكفن للأسير رداد الذي ينزف دما

12:52 - 27 تموز / ديسمبر 2013

طولكرم - فلسطين اليوم

شارك حشد كبير من المواطنين من كافة محافظات الضفة الغربية في مسيرة جماهيرية دعت لها حركة الجهاد الإسلامي اليوم الجمعة تضامناً مع الأسير المريض معتصم رداد في مدينة طولكرم.

وقد شارك القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان مفجر ثورة الإضرابات في سجون الاحتلال في المسيرة إضافة إلى عدد كبير من المواطنين بعد صلاة الجمعة.

ودعا الشيخ عدنان، السلطة الفلسطينية والقيادات المسئولة والفصائل جميعها إلى تجهيز الكفن للأسير معتصم رداد الذي ينزف دماُ ويلفظ أنفاسه الأخيرة داخل مسلخ ومقبرة سجن الرملة الصهيوني.

وقال الشيخ عدنان: "أذكركم بما قالته والدة الأسير معتصم رداد التي قالت :"جهزوا الكفن لمعتصم، وانثروا الورد وتسابقوا على أن تزفوه شهيداً بعد أشهر وسنوات طويلة من المرض والشهادة لله".

وأشار الشيخ عدنان، إلى أن الأسير معتصم رداد يعاني من نزيف في الدم ونقص في الوزن حيث نقس 11 كيلو من وزنه خلال أسبوع وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة، مؤكداً أن العشرات حالهم مثل حال الأسير رداد ولا زالوا بالأسر".

واستذكر الشيخ عدنان، عدداً من الأسرى المرضى وهم، "ثائر وشاهر حلاحلة وناهض الأقرع، ونسيم خطاب وإياد ناصر، ورياض العمور، ونعيم الشوامرة" وغيرهم العشرات ممن يختنقون ولا يستطيعون التنفس بعد الأمراض التي نخرت عظامهم.

وبين أن ما يجري للأسرى في سجون الاحتلال يؤلمنا جميعاً وننتظر الحرية لكافة الأسرى الأبطال، قائلاً :"تحرير الأسرى واجب وطني وديني وأخلاقي وقومي، وواجب على أحرار العالم أن تقوم بتحرير الأسرى وتعتبرهم أولوية.

وأضاف، من يدير ظهره عن الأسرى فكأنه أدار ظهره عن القدس ومسرى النبي صلى الله عليه وسلم وعن المقاومة الفلسطينية".

انشر عبر