شريط الأخبار

حكومة غزة ترد على رسالة التهديد "الاسرائيلية"

08:13 - 25 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

قالت الحكومة الفلسطينية في غزة إن "الاحتلال الصهيوني، يتحمل مسئولية أي أحداث أمنية أو تصعيديه تطال قطاع غزة"، وذلك رداً على رسالة التهديد التي وجهها الاحتلال لغزة عبر مصر، كما أوردت وكالة الرأي الحكومية.

وقال الناطق باسم الحكومة إيهاب الغصين مساء الأربعاء، "إن الاحتلال لم يلتزم للحظة باتفاقية التهدئة التي وقعها مع المقاومة الفلسطينية في العام 2012، عقب عدوان الثمانية أيام ضد القطاع".

وأشار إلى أن الاحتلال "مستمر في ارتكاب الجرائم والقتل ضد الفلسطينيين، حيث أنه بالأمس استهدف المدنيين وقتل الطفلة حلا أبو سبيخة، وقبل أسبوعين قتل فلسطينيين بالضفة المحتلة وقطاع غزة، مؤكداً أن هذا دليل واضح على همجيته وشراسته ضد المواطنين الفلسطينيين".

وحمل الغصين المجتمع الدولي مسئولية التصعيد الأخير على القطاع، مطالباً إياه "بلجم الاحتلال فوراً، مؤكداً أن من حق المقاومة الرد والدفاع عن الشعب الفلسطيني".

وكان  وزير الشؤون الاستخبارية "يوفال شتاينيتس" اجتمع مع القائم بأعمال السفير المصري لدى الاحتلال مصطفى القوني، ونقل إليه رسالة شديدة اللهجة على خلفية استمرار ما وصفها بـ"الاعتداءات" من جهة قطاع غزة على الأراضي المحتلة.

انشر عبر