شريط الأخبار

البطش: قادرين على إحداث خسائر هائلة في "إسرائيل" إذا استمر العدوان على غزة

05:12 - 25 آب / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 حذر الشيخ خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأربعاء، الاحتلال "الإسرائيلي" من رد قوي وإحداث خسائر هائلة في الجانب الإسرائيلي إذا ما استمر العدوان على قطاع غزة.

وقال البطش في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء "آسيا"، موجهاً حديثه لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو "تذكر جيدا ان يد المقاومة طويلة وقادرة ان تضرب وتؤثر وتحدث خسائر هائلة في الجانب الإسرائيلي وعليك التفكير مائة مرة قبل ضرب غزة". 

وأضاف "غزة لن تقبل ان تخضع للمحتل وفرض شروطه مجدداً أو أن تُكسر المعادلة التي جُسدت بصواريخ المقاومة عندما ضربت تل أبيب". 

وقبل دقائق من حادثة إطلاق النار التي ادت إلى مقتل مهندس "إسرائيلي "أمس قرب منطقة "ناحل عوز" شرق مدينة غزة، قال نتنياهو خلال افتتاح خط للسكة الحديدية من سديروت إلى "تل أبيب": "في الآونة الأخيرة شهدنا زيادة في محاولات الهجوم علينا، ومحاولات اندلاع انتفاضة جديدة، ونحن نتبع سياسة هجومية حتى لا يتمكن الفلسطينيين من مهاجمتنا والتفكير مرتين قبل فعل ذلك". 

وعن شكل المعركة القادمة مع الاحتلال، قال البطش: "شكل المعركة يحددها رجال الميدان والاحتلال الصهيوني، إذا واصل تصعيده واستمر باستهداف مواقع المقاومة والمدنيين وتجاوز الخطوط الحمراء لا بد للمقاومة ان ترد". 

وأضاف "نحن تحت الاحتلال وطالما أن الاحتلال يحتل ويضرب من حقنا الرد بكل الوسائل الممكنة". 

وشن طيران الاحتلال نحو (١٥) غارة أمس الثلاثاء، استهدفت عدد من المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية بالقطاع، وذلك عقب قنص "إسرائيلي" كان يعمل شرق مدينة غزة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة أعلن عن مقتله لاحقاً. 

وقالت الإذاعة العبرية العامة، أن الإسرائيلي القتيل كان يجري أعمال صيانة بالسياج الأمني المحيط بقطاع غزة، والذي تضرر من المنخفض الجوي الذي ضرب البلاد الأسبوع قبل الماضي. 

من جانبه، أكد السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان، أن مصر تقوم بدورها الطبيعي في وقف العدوان "الإسرائيلي" على قطاع غزة. 

وأشار عثمان في تصريحات صحفيه، إلى أن القاهرة تتدخل فور حدوث اختراق لاتفاق التهدئة الموقع بين المقاومة الفلسطينية و"إسرائيل" برعاية مصرية لاسترجاع حالة الهدوء والحفاظ على اراقة الدماء. 

 

انشر عبر