شريط الأخبار

قناصو غزة يجبرون المستوطنين على تغيير مداخل الكيبوتسات شرقا‏ً

12:49 - 25 تموز / ديسمبر 2013

ترجـمة خـاصة - فلسطين اليوم

قال خبير في الشؤون "الإسرائيلية" بأن "إسرائيل" وقيادة جيشها التي اعتبرت خلال الأشهر الماضية بأن أكبر خطر عليها في تلك المرحلة هو الأنفاق المحفورة من قطاع غزة، أصبح الخطر الذي يحتل المرتبة الثانية بعد قناص غزة وربما قناصين آخرين محترفين.

وحسب الخبير، فقد اتضح من قتل عامل جيش الاحتلال أمس الثلاثاء بأنه يتبع لشركة ( كيدوحي شبات) والتي تعتي بالعربية شركة تنقيب أو حفر والمعروفة باسم شركة "كيدوح " حيث فقد استأجر الجيش تلك الشركة التي تمتلك معدات ثقيلة لحفر الأرض عبر آلات ضخمة تقوم بالبحث عن أنفاق ممتدة من غزة لـ"إسرائيل".

ولكن الأخطر الآن هو ليس تعرض الجنود "الإسرائيليين" لخطر نيران القناصة الفلسطينيين المحترفين فقط، بل أن جميع "الإسرائيليين" الذين يمكن لعدسة بنادق القنص في الجانب الفلسطيني أن تصيبهم يعيشون في حالة خوف حيث طالبت قيادة الجيش أن يدخلوا الكيبوتسات من الجانب الشرقي لكل كيبوتس ولا يستخدمون مداخل الكيبوتسات من المداخل الغربية والشمالية والجنوبية خشية عليهم من رصاص القناصة الفلسطينيين.

وعلى ضوء ذلك سيقوم سكان الكيبوتسات بتغيير مدخل كل كيبوتس ليكون من الجانب الشرقي فقط للاحتماء وعدم كشفهم لنيران القنص فعلى سبيل المثال، فمدخل كيبوتس "ناحل عزة" يقع في الجهة الشمالية والآن سيتم تغير المدخل ليكن من الجانب الشرقي ( دخولاً وخروجاً) .

من جانب آخر فقد طالب الجيش من جميع الجنود "الإسرائيليين" من اليوم وصاعدا عدم الاستهانة والاستمرار بارتداء الخوذ العسكرية وكل الزي العسكري لكل الجنود الذين يتمركزون حول قطاع غزة حفاظاً على حياتهم من نيران القنص.

انشر عبر