شريط الأخبار

نائب فتحاوي:السلطة اهملت غزة وأدعو الموظفين لرفع قضايا ضد الحمد الله

11:19 - 25 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - رام الله - فلسطين اليوم

في حوار خاص مع النائب عن حركة فتح نجاة أبو بكر:

غزة مهملة ولا تأخذ حقها من السلطة كما يجب بسبب الانقسام

جيش الإنقساميين في غزة والضفة لا يريدون للانقسام ان ينتهي بسبب مصالحهم

هناك فساد في بعض الوزارات بسبب غياب التشريعي

أدعو موظفي غزة لرفع قضايا ضد حكومة الحمد الله

المصالحة بين فتح وحماس أولى من المصالحة الداخلية لفتح

غزة/ رام الله

دعت النائب عن حركة فتح في الضفة الغربية نجاة أبو بكر كل موظف في قطاع غزة إلى رفع قضية ضد حكومة رامي الحمدالله لأن قرار الخصم الذي اتخذه غير قانوني، مناشدة النقابات في قطاع غزة برفع دعاوي قضائية على الحكومة لكي تتراجع عن قرار خصم الرواتب.

وأكدت ابو بكر في حوار مع مراسل "فلسطين اليوم"، أن قطاع غزة لا يأخذ حقه من السلطة كما يجب من المشاريع والوظائف وغيرها، واصفة وضع القطاع بالمؤلم ويحتاج إلى معجزة إلهية كي تنقذه. وأوضحت أن الانقسام سبب ذلك.

وأعربت عن أسفها لوجود جيش من الانقساميين في غزة والضفة الغربية يسعوا بكل قوة كي لا تحصل المصالحة الوطنية.

ورأت ابو بكر أن المصالحة بين حركتي فتح وحماس، أهم من المصالحة الداخلية لحركة فتح، قائلة " الأولى أن ينتهي الانقسام بأسرع وقت كي تنتهي الكثير من التيارات السلبية لدى حركتي حماس وفتح".

هذا وأكدت ابو بكر بأن عمل الحكومة بدون رقامة المجلس التشريعي هو طامة كبرى، وان هناك وزراء لديهم ملفات فساد بالإضافة إلى أن كثير من الأمور تحدث في بعض الوزرات بشكل غير قانوني.

إليكم نص الحوار :

* ما النتائج التي ترتبت على تعطيل المجلس التشريعي ؟

ضياع .. أولاً: تغول السلطات التنفيذية ومصادرة دور التشريعي وقيامهم بدور المشرعين حيث كل وزارة فيها مجلس تشريعي يرفع القوانين وتضع لمجلس الوزراء ومن ثم للرئيس.

وهنالك تعيينات يجب أن تكون من خلال المجلس التشريعي والان تتم من خلال أشخاص يعملون في مكتب الرئيس. والترقيات والمسميات التي تحصل بجدارة معظمها من عمل التشريعي.

أيضاً القضايا التي تخص مثلاً المصلحة الوطنية العليا في الجانب السياسي والدبلوماسي هذا من عملنا ولكن هناك جهات أخرى تقوم بها.

إضافة إلى الموازنة السنوية، حيث لا يشترك فيها المجلس التشريعي.

* كيف تنظرين إلى عمل الحكومة في ظل غياب المجلس التشريعي ؟

هذه طامة كبرى أن تعمل بدون رقابة، واقترحت من قبل أنه يجب أن يكون وزراء خلية أزمة أو مجلس أزمة يقوده مسؤول واحد ولا يكون 27 وزيراً ، يجب أن لا يتخطى العشرة وزراء تحت كل الاحتمالات ويقوم بادارة شؤون البلاد بأقل التكاليف وعرض الكثير من القضايا على الجهات ذات الاختصاص.

لا يجوز عمل الوزراء بدون رقابة، علماً أننا نقوم بالرقابة ولكننا غير ملزمين.

* هل هناك فساد لدى أعضاء من التشريعي أو الوزراء ؟

لا يوجد فساد بالمجلس التشريعي، لكن على صعيد الوزراء نعم هناك وزراء فساد كثر، وهناك تسيب في بعض الوزرات وهذه الوزرات معروفة لدى الجميع كيف يتم التسيب، وتحتاج إلى إعادة بناء وتحتاج إلى ضوابط كي لا يستمر نزيف الفساد في هذه الوزارات.

* كيف تصفين واقع الحريات في الضفة الغربية ؟

الحريات ليست بالشكل المطلوب والوضع القانوني للذين لديهم قضايا مع السلطة غير ناضج وغير مكتمل ويحتاج إلى مساحة أكبر من تطبيق القانون، فهناك كثير من القضايا أصدرت فيها محاكم العدل العليا أحكاماً ولم يتم طبيقها. وهذا يدل على أن غياب المجلس التشريعي قد أطاح بكل مكونات الشعب الفلسطيني، وهذا يدعو إلى ضرورة عودة المجلس التشريعي وإنهاء الاتقسام.

* هناك تشريعات تصدر من الرئيس عباس والتشريعي في غزة .. ما قانونية هذه التشريعات؟

غير شرعية على الجهتين إلا من يتم إصداره من خلال الرئيس وفق القانون الذي يمنح الرئيس حق إصدار قرارات بقوة القانون إذا دعت الضرورة ، ولكن تسيب القوانين في غزة والضفة ليس لها ضرورة ولكن في ظل الغياب الجميع يحاول إصدار قوانين ويأخذ هذا الدور وهذا يترك بصمات سلمية على كافة الاصعدة.

* أمن السلطة ينفذ حملات أمنية مستمرة ضد عناصر من حركتي حماس والجهاد الإسلامي ويعتقلهم ؟ ما رأيكم في هذه الأعمال؟

لست مع الحملات الامنية بأي شكل من الاشكال، بل مع فرض الامن والنظام بشكل مقونن وليس بشكل موسمي وانتقائي ومزاجي ولا على أساس التوجهات السياسية. لست مع اعتقال أي شخص على أساس الانتماء السياسي، ودائما أنادي بإنهاء الاعتقال السياسي في شطري الوطن.

إذا أردنا أن يكون شطري الوطن في حالة جيدة فيجب أن ينتهي الاعتقال السياسي.

واتلقى اتصالات من غزة عن وجود معتقلين سياسيين ولكن لن نستطيع ان نعمل شيء لغزة بحكم الوضع، بينما في الضفة نتابع وضع المعتقلين السياسيين.

هل هناك نتائج إيجابية لما تتابعينه في الضفة بخصوص المعتقلين السياسيين؟

نعم يوجد نتائج إيجابية.

* حدث مؤخراً إطلاق نار على وزير الاوقاف د. محمود الهباش.. هل هذا مؤشر على بداية انتشار الفلتان الأمني في الضفة ؟

لا ، لن يعود الفلتان الأمني إلا إذا أرادت "إسرائيل" لهذا الفلتان أن يكون.

اسرائيل هي التي تحاول ان تزرع الفلتان واسرائيل تشجع حالة الفلتان وقد لاحظنا أنه عندما أرادت أن يكون هناك فلتان مولته، ونحن لسنا مع إطلاق الرصاص على أي أحد. ندعو لوقفها.

ومحاسبة أي إنسان مخطئ يجب ان يكون في المحاكم وليس بالرصاص.

* إطلاق النار على أبو زايدة وابو شمالة، من المسؤول؟

في الضفة كل شيء سيء، وأنا على يقين تام أن سببه الاحتلال "الإسرائيلي".

* هل تتوقعين انتفاضة ثالثة في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال لمدن الضفة؟

وهل توقفت الانتفاضة الثانية حتى تبدأ ثالثة؟ ، كل يوم في شهداء واعتداءات مستوطنين على الفلسطينيين، ومعتقلين، وحرق أشجار وتجريف. ومن يومين وأنا عائدة لبيتي اعترض الشارع مستوطن بسيارته وترجل منها وكان يريد إطلاق النار وهربت بسرعة جنونية، وألحق أضرار بنحو 16 سيارة.

فالانتفاضة مستمرة يومياً وحالة الاشتباك أيضاً مستمرة.

* على صعيد حركة فتح.. هل تعتقدين أن فتح بحاجة لمصالحة داخلية قبل المصالحة مع حماس؟

اولاً، فتح طول عمرها يوجد عندها مناكفات لطول المساحات والمسافات وتعثر الوضع السياسي، دائما في انكفاءات على الوضع الداخلي، الاولى ان نتحدث عن إنهاء الانقسام بأسرع وقت، سوف تنتهي كثير من التيارات السلبية سواء في فتح أو في حركة حماس.

بقاء الانقسام أضر الساحتين الداخلية لفتح وحماس.

* هل إقدام اللجنة المركزية لفتح على فصل النائب جمال ابو الرب من الحركة قانوني؟

تأخذ اللجنة المركزية مثل هذه القرارات ودائما من يقع عليه هذا القرار يستطيع أن يتقدم بشكوى لمحكمة فتح الحركية وتنظر في هذا الموضوع ويعاد مثل هذا القرار للجنة المركزية وإن كان هنالك حق أو عدم وجود قرار لهذا.

اذا أراد أبو الروب يحتج بيكتب كتاب بيشتكي من خلال محكمة فتح الحركية.

* تقييمك لعمل حكومة رامي الحمد الله؟

أفضل من ما كان عليه السابق ، ولكن ليس بالكثير. نأمل في الأشهر القادمة ان يتم تجاوز كل العقبات والتي كانت موجودة والمهيكلة في الحكومات السابقة.

* الحمد الله تجرأ على ما لم يستطع فياض التجرؤ عليه وهو رواتب موظفي غزة ؟

يستطيع كل موظف أن يرفع قضية على الحكومة لأن الموظف الذي جلس في بيته لم يأخذ القرار بنفسه. لذلك أنا ناشدت وأناشد من خلالكم الاخوة في النقابات وتحديداً في غزة برفع قضايا في المحاكم على حكومة رام الحمد الله لأن هذا القرار غير قانوني.

* هناك معلومات تفيد بان حكومة الحمد الله تنوي لموظفي غزة نوايا سوداء وإيصالهم إلى راتبهم الأساسي.. ماذا انتم فاعلون كنواب لو حصل هذا؟

نحن سنتصدى لمثل هذا القرار وغزة اولا وقبل الضفة وهذا هراء وعبث في أموال وقوت الناس وهذا لن يحصل.

* أهلي الشهداء بغزة استصدروا قراراً من الرئيس بالنظر لقضيتهم بعد أن اقدموا على شنق أنفسهم، هل هذا منطقي؟

يوم الأحد القادم لنا جلسة مع وزير المالية وسنقاتل من أجل هؤلاء الشهداء وأن يتم تضمينهم في موازنة 2014. لأن قرار الرئيس بحل موضوعهم بدون تضمينهم ضمن الموازنة سيبقي القرار حبراً على ورق.

* هل قطاع غزة حاصلة على حقوقها من قبل السلطة؟

لا طبعاً.. غزة وضعها مؤلم وتحتاج الى معجزة إلهية وإمكانيات مالية وإعادة إعمار وتوظيف، غزة لا تاخذ حصة من الوظائف والمشاريع، غزة مهملة وبها مليون و800 ألف مواطن، لها حق كما للضفة حق.

انا شخصيا لا أقبل أن يتم تنفيذ مشروع في الضفة بدون أن يكون له مقابل في غزة.

غزة الان فيها مشكلة الفقر مهيكل ، وفيها البطالة مهيكلة .. اذا أردنا وضع لغزة مشروع وضع آليات لتشغيل الناس وتستثمر الانسان في غزة.. وليس فقط على الشؤون الاجتماعية.

* هل شماعة الانقسام لاهمال غزة مقنعة؟  

طبعاً مقنعة ... وإلا من سينفذ المشاريع فيما لو أُقرت في ظل هذا الوضع، هل يتم تسليمها للانروا التي تقلص خدماتها للاجئين ، أم لمؤسسات الأنجيؤوز التي تستهلك 60% من دعمها رواتب للموظفين لديها.

* هل تتوقعين ان تتم مصالحة في ظل المفاوضات ؟

حتى ان كان هنالك مفاوضات جدلياً وستفتضي الى شي، يجب أن لا تفضي إلى أي اتفاق إلا بعد إنهاء الانقسام حتى لا تبقى غزة فريسة للاحتلال.

واذا يوجد ناس شرفاء يمكن تحقيق المصالحة وانهاء الانقسام، واذا يوجد ناس مصالحهم الشخصية أغلى من فلسطين ليس ممكنا انهاء الانقسام.

وبالتأكيد فإن جيش الانقساميين في غزة والضفة يسعوا بكل قوة كي لا تحصل حالة لانهاء الانقسام للاسف الشديد.

انشر عبر