شريط الأخبار

حكومة غزة تُخلي مقراتها الأمنية خشية من تصعيد صهيوني بعد عملية القنص

02:53 - 24 حزيران / ديسمبر 2013

غزة-خاص - فلسطين اليوم

أخلت الحكومة الفلسطينية في غزة اليوم الثلاثاء، مقراتها الأمنية خشية من تصعيد "إسرائيل" محتمل على قطاع غزة بعد عملية القنص التي أدت لقتل جندي إسرائيلي صباح اليوم.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إسلام شهوان: "إن حكومته اتخذت إجراءات أمنية احتياطية خشية من تصعيد صهيوني بعد عملية القنص البطولية".

وأوضح شهوان "لفلسطين اليوم"، أن الداخلية تشجع العمل المقاوم ضد المحتل الصهيوني وأن الإجراءات الأمنية اتخذت لحماية أرواح المواطنين ورجال الأمن الفلسطيني".

ومن الجدير ذكره أن جندياً إسرائيلياً قتل صباح اليوم عن طريق القنص شرق مدينة غزة.

انشر عبر