شريط الأخبار

صور | العلاج بـالموس .. فقط في الهند !

12:21 - 24 حزيران / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يمثل «الفصد» جزءا أساسيا من الممارسات الطبية التقليدية في المجتمع الهندي ومازال يكتسب المزيد من الشعبية في العاصمة الهندية نيودلهي، ويتم العلاج بالفصد عن طريق إسالة مقدار من دم وريد المريض بواسطة شفرة حادة بقصد العلاج، وهو أسلوب طبي قديم كان يستخدم لعلاج كثير من الأمراض منذ أكثر من 3000 عام.

وذكرت هذه العادة القديمة لأول مرة في الكتب اليونانية القديمة والنصوص السنسكريتية الطبية.

ويعتمد العلاج التقليدي الذي عرفت به مدينة دلهي الهندية، على مجموعة من المعالجين الذين يستخدمون الموسى لعلاج كافة الأمراض، وذلك رغم التحسن السريع الحاصل في مجال الرعاية الصحية في الهند.

وتعتمد التقنية على عملية إراقة الدم باستخدام الموس على نحو محكم في محاولة لتخليص الجسم مما يعتبره الممارسون «دما ملوثا».

وهي مطورة على غرار عملية الطمث. وكان الطبيب اليوناني القديم، أبقراط، يعتقد أن عملية الطمث هذه تهدف في الواقع إلى تخليص السيدات من الحالات المزاجية السيئة. وربما يحتاج المرضى ربما إلى كثير من الجلسات كي يتحقق الهدف المرجو.

ويتعين على المريض أن يقف أولاً لمدة نصف ساعة في الشمس لكي يسهل عملية تدفق الدم في الجسم بسهولة.

ثم يظل واقفاً بشكل مستقيم، ويتم ربطه بحبل من الوسط إلى أسفل، ومن ثمة إحداث الشقوق الفعلية لإراقة الدم بواسطة شفرة حلاقة.

ويحرص العديد من الأجانب على مشاهدة الطبيب وهو يستخدم ذلك الأسلوب العلاجي التقليدي.

وكان اللافت، حسب دراسات بحثية، هو أن من خضعوا لهكذا علاج قد انخفض لديهم ضغط الدم والكولسترول السيئ، وهي النتيجة التي جاءت لتثير دهشة كثير من الباحثين..

إليكم مجموعة من الصور المتعلقة:




شافرات

شافرات

شافرات

شافرات

شافرات

انشر عبر