شريط الأخبار

الخضري: منع إدخال مواد البناء يخنق اقتصاد غزة

11:47 - 24 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري تفاقم الأزمات الإنسانية جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل ضد قطاع غزة.

وأشار الخضري في بيان صحفي، أن "إسرائيل" تمنع دخول مواد البناء للمؤسسات الدولية والقطاع الخاص في غزة لليوم السادس والستين على التوالي، ما يعني تجميد كافة مشاريع البناء.

وقال إن مواد البناء عصب الحياة الاقتصادية والمشروعات الإنشائية التي تتيح فرص عمل للآلاف من العمال والحرفيين والمهندسين وقطاعات الأعمال المرتبطة بالمشروعات الإنشائية بشكل مباشر وغير مباشر.

واعتبر أن عدم إدخال مواد البناء خنق حقيقي للاقتصاد، وشلل في مشروعات البناء، وزيادة في أعداد العاطلين عن العمل، وإغلاق أي أفق لإمكانية إيجاد فرص عمل ولو محدودة أو مؤقتة سواء للخريجين أو الفنيين والحرفيين.

وطالب الخضري المجتمع الدولي بالضغط على "إسرائيل" لإنهاء حصارها عن غزة، وعدم السكوت على الوضع الإنساني الخطير والمتفاقم والمتصاعد خاصة بعد الرفض الإسرائيلي المباشر لطلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إدخال أي من مواد البناء إلى غزة.

ولفت إلى أن الحصار خرق فاضح لكل القوانين والأعراف الدولية، ويمثل عقوبة جماعية يُدخل غزة في وضع كارثي لا يحتمل، مشددًا على أن "إسرائيل" سمحت مؤخرًا بدخول بعض الكميات لمشاريع تابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، لكن ذلك غير كاف.

وتطرق إلى أزمات المياه والصرف الصحي، وآثارها الخطيرة على حياة الإنسان بسبب نقص الكهرباء والوقود، إضافة لأزمة القطاع الصحي، ونقص الأدوية والمستهلكات.

وأوضح أن "إسرائيل" تتبع سياسة منع دخول السلع والمستلزمات المختلفة، ومن ثم السماح بدخول كميات قليلة واعتبار ذلك إنهاء للأزمة وتثبيتا لأمر واقع، محذرًا من أن هذه الخطوات محاولة إسرائيلية لتجميل الحصار.

ونوه الخضري إلى أن أكثر من مليون فلسطيني يعيشون على المساعدات في وقت ترتفع فيه وبشكل مخيف نسب البطالة والفقر جراء استمرار الحصار، وأن معدل دخل الفرد اليومي 2 دولار.

انشر عبر