شريط الأخبار

إسرائيل: حماس تزيد مدى صواريخها رغم إغلاق الأنفاق وأزمتها المالية

10:27 - 23 تشرين أول / ديسمبر 2013

وكالات - د ب أ - فلسطين اليوم

قال مسئولون أمنيون إسرائيليون، إن الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يبذل جهدًا كبيرًا لزيادة مدى صواريخه بعشرات الكيلومترات.

وأضاف المسئولون أن المدى الإضافي سوف يسمح لحماس بشن هجمات أعمق داخل إسرائيل أبعد من منطقة جوش دان التي تعرضت للقصف إبان عملية عامود السحاب التي قامت بها إسرائيل عام 2012، حسبما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني اليوم الاثنين.

وتابعوا أنه رغم الجهود المصرية لتدمير الأنفاق على طول الحدود بين مصر وغزة، إلا أنه مازال هناك طريق لتهريب مواد خام تستخدم في صنع الصواريخ.

واستطاعت الأنشطة المصرية القوية في شبه جزيرة سيناء وبطول قناة السويس وقف تهريب صواريخ فجر إلايرانية والتي كان قد تم استخدامها في عملية عامود السحاب، بحسب الصحيفة الإسرائيلية.

غير أن الصحيفة قالت إن "إرهابيين" في سيناء مازال يهربون متفجرات إلى غزة سوف تساعد على حماس على زيادة مدى صواريخها.

وهذه الصواريخ، التي أُطلق عليها إم 75 وتراوح مداها بين 60-70 كيلومترًا وقام بتصنيعها مهندسون من حماس، قادرة على ضرب تل أبيب.

وأرغم قيام مصر بإغلاق الأنفاق حماس على استثمار مزيد من الوقت والمال في تصنيع صواريخ محلية، وذكرت تقارير أنه منذ عملية عمود السحاب قامت حماس بتصنيع المزيد من الصواريخ.

انشر عبر