شريط الأخبار

إن.بي.سي" تنفي تصوير مسلسل تلفزيوني في القدس المحتلة

02:02 - 23 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن الضغوط الفلسطينية أجبرت الشركة التلفزيونية الأميركية "إن.بي.سي" على الإعلان عن تعليق تصوير مسلسل تلفزيوني في ما يسمى "حديقة داوود الوطنية" في سلوان.

وكان يفترض تصوير مسلسل "حفر" من إنتاج شركة كيشيت ميديا غروب الإسرائيلية للكاتب جيدعون راف.

وقبل ستة أسابيع أعلنت شركة كيشيت وبلدية القدس بأن المسلسل الذي يروي قصة أحد عملاء "الإف.بي.آي" الذي يقوم بالتحقيق في مقتل عالمة آثار سيصور في القدس، وتحديدا في ما يسمى مدينة داوود. وحظي المشروع الأميركي الإسرائيلي بدعم رئيس بلدية القدس المحتلة نير بركات ووزير الاقتصاد نفتالي بينيت.

وعقب الإعلان عن ذلك، دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. حنان عشراوي، إن.بي.سي إلى عدم التصوير في ما يسمى مدينة داوود. وقالت: "من شأن ذلك تشريع الضم غير القانوني للمدينة وتدمير أصالة وطابع المدينة المحتلة".

وعقب الاحتجاجات الفلسطينية، بعث نائب الرئيس التنفيذي لشبكة إن.بي.سي الدولية للاتصالات كوري شيلدز رسالة إلى بعثة منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن نفى فيها "وجود أي خطط لتصوير المسلسل في ما يسمى حديقة مدينة داوود في قرية سلوان،" وأضاف أن التخطيط والاستطلاع لن يبدأ قبل شباط 2014 وأن أية قرارات حول مواقع الإنتاج المحتملة ستتخذ مع الاحترام لمواقف جميع الأطراف المعنية.

انشر عبر