شريط الأخبار

العدو ينشر أجهزة استشعار على الحدود البحرية

01:23 - 23 كانون أول / ديسمبر 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


قال قائد سلاح البحرية الصهيونية السابق الميجر جنرال احتياط "اليعزر ماروم" إن "إسرائيل" تستخدم وسائل متنوعة ومتطورة دفاعاً عن حدودها البحرية.

جاءت أقوال "ماروم" هذه عقب حادث قتل الجندي شلومي كوهين من قبل جندي لبناني، والذي كان يعمل في نطاق الفرق الفنية التابعة للسلاح على حماية حدود الكيان البحرية.

 وأضاف ماروم "أن الجنود في الفرق التقنية يتولون تشغيل أجهزة بإمكانها رصد جهات معادية على حدود الكيان البحرية بما في ذلك في عمق البحر".

وأكدت مصادر مطلعة للإذاعة العامة الصهيونية أن أجهزة تقنية مختلفة يتم استخدامها على الحدود بين "إسرائيل" وقطاع غزة وبإمكانها رصد جهات معادية أسوة بما يتم في الحدود الشمالية ولا سيما في رأس الناقورة.

وقالت المصادر إن هذه الأجهزة قادرة أيضًا على رصد جهات معادية وأجسام في عمق البحر إضافة إلى كونها قادرة على إطلاق النار لدى اقتراب هذه الجهات أو العناصر إلى مياه الكيان الإقليمية.

وفي السياق، نقلت الإذاعة العامة عن خبراء صهاينة قولهم إن هذه الأجهزة هي في طور التطوير بشكل دائم مما يجعلها أكثر تطورًا وذكاءً.

وأضافوا أنه تم احباط العديد من العمليات العدائية التي تم التخطيط لها عبر البحر بفضل أجهزة الانذار المبكر وقدرتها على إطلاق النار على الجهات المعادية، وفق تعبيرهم.

انشر عبر