شريط الأخبار

انتقد الربط بين تأخير دخول فتوح لغزة والمصالحة

أبو مرزوق: من حق كل فلسطيني دخول قطاع غزة في أي وقت شاء

09:46 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

انتقد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" د.موسى أبو مرزوق، بشدة محاولة الربط بين تأخر السماح للقيادي في حركة "فتح" روحي فتوح إلى قطاع غزة وبين المصالحة الفلسطينية، ودعا الجميع إلى "التحلي بمسؤولية الكلمة ومصداقية المسؤول".


وأكد أبو مرزوق في تصريحات له، اليوم، على صفحته عبر موقع "فيسبوك" رفضه لتأخير دخول أي فلسطيني إلى غزة، لكنه قال: "أكثر من تصريح، حول التأخر في عبور الأخ روحي فتوح لقطاع غزة، ما بين مستنكر ورافض، ومدين، واتهام حماس بالكذب والضلال، ورفضها للمصالحة، والنية الأصيلة لدى حماس لإبقاء غزة ولاية حصرية لجماعة الإخوان المسلمين".


وأضاف "أريد أن أوضح أن الأخ روحي فتوح دخل ويدخل قِطاع غزة عشرات المرات، وبلا أية مشكلة، وفي الزيارة الأخيرة كان سبب الإشكال سوء التواصل مع المسؤولين الفلسطينيين على معبر بيت حانون، لأن فترة تصريحه (الإسرائيلي) كانت لساعات محدودة، ففاجأ العاملين في المعبر، فتأخر أمر دخوله أقل من 20 دقيقة، فقرر العودة. نحن ومع رفضنا من حيث المبدأ لتأخيره واعتذارنا عن هذه الممارسة وتأكيدنا على حق كل فلسطيني دخول قطاع غزة في أي وقت شاء وبأنه لا يحق لأحد منعه من ذلك، نقول إن الغريب والمستهجن هي هذه الاتهامات وإدخال المصالحة وإنهاء الانقسام والنية بإمارة إخوانية، ألا يشعر هؤلاء بمسؤولية الكلمة ومصداقية المسئول؟".

انشر عبر