شريط الأخبار

وزير إسرائيلى يصف تنصت أمريكا على بلاده بأنه غير مشروع

06:30 - 22 حزيران / ديسمبر 2013

وكالات - د ب أ - فلسطين اليوم

وصف وزير شئون الاستخبارات الإسرائيلى، يوفال شتاينتس، اليوم الأحد، أن التجسس على رئيس وزراء إسرائيلى من جانب الحليف الأول لإسرائيل بأنه غير "غير مشروع ".

كانت تقارير غربية نقلت وثائق سربها موظف الاستخبارات الأمريكى السابق إدوارد سنودن، تفيد بأن الاستخبارات البريطانية والأمريكية تجسست على البريد الإلكترونى لرئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت ووزير الجيش إيهود باراك، ولاحقًا على اتصالات رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وقال يوفال للاذعة العامة الإسرائيلية "لا نتنصت على رئيس الولايات المتحدة والبيت البيض أو وزير الدفاع الأمريكى". ودعا إلى ضرورة أن توقع الدولتان الحليفتان على اتفاق بشأن مكافحة التجسس.

وأضاف " عندما تقيم تحالفا استخباراتيًا من ذلك القبيل، فإنه يجب أن يكون من الممكن التوصل إلى ترتيب يمنع المراقبة والتجسس المتبادل".

واستبعدت مصادر فى مكتبى رئيس الوزراء ووزير الجيش الإسرائيليين حدوث ضرر جراء تنصت استخبارات غربية على البريد الإلكترونى لعدد من كبار المسئولين.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المصادر القول، إن البريدين اللذين تنصتت عليهما الاستخبارات الأمريكية خلال السنوات الأخيرة لم يكونا يستخدمان لنقل رسائل سرية.

من جهة أخرى، طالب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو بالإفراج عن يوناثان بولارد الذى أدين فى الولايات المتحدة بالتجسس لحساب إسرائيل. وقال إن إسرائيل تبحث هذا الموضوع باستمرار مع جميع الرؤساء الأمريكيين بمن فيهم الرئيس الحالى باراك أوباما.

وأعرب نتنياهو فى مستهل جلسة مجلس الوزراء، اليوم الأحد، عن أمله فى أن تنشأ الظروف التى تسمح بإعادة بولارد إلى ذويه.

جاءت تصريحات نتنياهو تعقيبًا على تنصت الولايات المتحدة على مسئولين إسرائيليين.

انشر عبر