شريط الأخبار

الأسيران محمد وإسلام بدر يعلقان إضرابهما عن الطعام

01:10 - 22 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

علق الأسيران الشقيقان محمد وإسلام بدر من رام الله والمضربان عن الطعام منذ 37 يومًا، إضرابهما عن الطعام اليوم، وذلك بعد احتجاجهما على استمرار اعتقالهما الإداري.

جاء ذلك في رسالةٍ خاصة وصلت لإذاعة صوت الأسرى من داخل سجن عوفر أكدت أن الاحتلال وجه تهمةً للأسير محمد بدر وتم تحويله من الاعتقال الإداري إلى قضية تمثلت في مشاركته في النشاط الطلابي داخل الجامعة.

ويأتي تحويل اعتقال الأسيرين من إداري إلى قضية دليلًا على أن الاعتقال الإداري باطلٌ ويحاول الاحتلال من خلاله الخروج عن القانون فيحول المعتقلين إداريًا إلى قضايا.

بدوره، أوضح محامي الأسيرين جميل الخطيب في اتصالٍ هاتفي لإذاعة صوت الأسرى أن الأسيرين أوقفا إضرابهما بعد أن تحقق مطلبهم من الاعتقال الإداري إلى الاعتقال لقضية.

واعتبر الخطيب أن التعامل في القضية يكون أسهل لأن كل المعلومات والحقائق تكون مكشوفة، معتبراً أن الإضراب أنجز وحقق هدفهما منه.

وأوضح الخطيب أن التهم التي وجهت لهما في الاعتقال الإداري لها علاقة بالشهيد محمد عاصي والتحريض على قتل الصهاينة خلال جنازته إضافةً إلى نشاطهم في حركة الجهاد الإسلامي، لافتًا إلى أن التهم التي وجهت لهما في القضية هي شبهات في المشاركة بنشاطات طلابية بجامعة بير زيت الذي يدلل على زيف ادعاء مخابرات الاحتلال بحق الاسرى و التلاعب بمصير ابناء شعبنا من خلال قوانينه الباطلة.

وكان محامي وزارة الأسرى برام الله إبراهيم الأعرج قد أفاد أن الأسيرين محمد وإسلام بدر قد علقا إضرابهما المفتوح عن الطعام؛ لإعطاء فرصة لإدارة السجون وضباط أجهزة الأمن حتى نهاية الشهر للرد على مطالب الأسرى الإداريين بوقف هذه السياسة التعسفية بحقهم.

جديرٌ بالذكر أن الأسير ثائر عبده يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 37 يوماً، احتجاجًا على استمرار اعتقاله الإداري.

 

انشر عبر