شريط الأخبار

انتشار أمني مصري وتمشيط مكثف على الحدود مع غزة

09:21 - 22 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

شهدت المنطقة الحدودية الواقعة جنوب محافظة رفح إجراءات أمنية مشددة خلال اليومين الماضيين، بعد أن كثفت قوات الأمن المصرية المدعومة بالعربات العسكرية انتشارها هناك خاصة قرب معبر رفح ومنطقة البراهمة وقبالة حيي البرازيل والسلام.

وأشار شهود عيان من سكان المنطقة الحدودية إلى أن الانتشار المصري ترافق مع عمليات تمشيط مكثفة أجرتها القوات المصرية في الجانب الآخر من الحدود، بالتزامن مع تكثيف التواجد الأمني فوق الأبنية وأبراج المراقبة المنتشرة على طول الحدود.

ووفقا لمصادر محلية فإن دبابات وعربات مدرعة تابعة للجيش المصري انضمت مؤخرا إلى الآليات التي كانت تنتشر على طول المنطقة الحدودية، وأضافت أن بعض الدبابات تمركزت قرب منطقة الأحراش قبالة حي تل السلطان، في حين شوهدت أخرى تتوقف قرب بوابة صلاح الدين، بينما تتمركز أعداد أكبر قرب بساتين وحقول تقع على بعد مئات الأمتار من الحدود.

 

وكان يسمع أصوات دوي إطلاق النار والانفجارات القوية في الجانب المصري من الحدود، لكنها تبدو في داخل مدينة رفح المصرية، وليست على الحدود كما كان في الفترات السابقة، وأعرب عدد من سكان المناطق المحاذية للشريط الحدودي عن اعتقادهم بأن هذه الأصوات ناجمة عن قذائف سمعت خلال الأيام الماضية، لكنها كانت أقل حدة من تلك التي كانت تسمع سابقا.

 

وكانت مصادر متعددة أكدت أن الحملة المصرية المتواصلة منذ عدة أشهر تمكنت من تدمير معظم الأنفاق المنتشرة على طول الحدود، وقلصت عمليات التهريب بأكثر من 90%، ما تسبب في شح ونفاد معظم أنواع السلع المصرية المهربة في الأسواق، كما أحبطت السلطات المصرية تهريب كميات من البضائع وضبطت ودمرت نفقا متخصصا في تهريب المركبات إلى قطاع غزة قبل عدة أيام.

انشر عبر