شريط الأخبار

الغصين: قرارات مجلس خارجية العرب مؤسفة وتساهم في زيادة الحصار على غزة

09:05 - 21 آب / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

 

اعتبر المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة المهندس ايهاب الغصين، أن تبني مجلس وزراء الخارجية العرب قرار بدعم المفاوضات واستمرارها أمراً مؤسفاً، لأنه يعطي الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب المزيد من الجرائم بحق الشعب الفلسطيني، وزيادة الحصار على قطاع غزة.

وأعرب الغصين عن استغرابه من تمسك العرب بمبادرة السلام الصادرة عن قمة بيروت رغم موقف الاحتلال الواضح منها كون الاحتلال رفض القليل الذي وافق عليه العرب. متسائلاً لماذا يدعم العرب ما هو سراباً ولن يأتي بشيء؟.

وعن تبني مجلس وزراء الخارجية العرب قراراً برفع الحصار "الاسرائيلي" عن قطاع غزة، أوضح المتحدث باسم حكومة غزة لـ "فلسطين اليوم" مساء اليوم السبت، ان هناك قرار سابق من جامعة الدول العربية قبل عدة سنوات برفع الحصار ولم يتم تطبيقه"، موضحاً ان تكرار هذه المطالب لا معنى لها في ظل عدم اتخاذ خطوات عملية لرفع الظلم عن غزة وتقديم الاحتلال للمحاكم الدولية من قبل العرب. لافتاً إلى أن إبقاء معبر رفح البري مغلقاً أمر يزيد الحصار صعوبة وهو بأيد عربية.

وحمل الغصين الاحتلال مسؤولية الحصار، مؤكداً في الوقت ذاته بأن هناك خطوات عديدة وفي اتجاهات مختلفة يمكن للعرب اتخاذها وتسهم في تخفيف الحصار بدرجة كبيرة وتضغط على الاحتلال بشكل كبير لكنهم لم يحركوا ساكناً، وأن صمتهم جرأ الاحتلال على الشعب الفلسطيني الأعزل.

وكان مجلس وزراء الخارجية العرب التأم مساء اليوم، واتخذ عدة قرارات مكررة لقمم سابقة، تدعم المفاوضات والتمسك بالمبادرة العربية للسلام التي رفضتها "اسرائيل" منذ اليوم الأول وقالت عنها بأنها "لا تساوي الحبر الذي كتبت به". إضافة لمطالبتها لإسرائيل برفع الحصار عن غزة دون أن تقرر ماذا يجب على العرب ان يفعلوا لرفع الحصار عن غزة.

انشر عبر