شريط الأخبار

رسالة من غزة إلى عباس تهدد وجوه الهيئة القيادية لفتح

06:27 - 21 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

كشفت مصادر مطلعة في قطاع غزة عن أزمة حقيقية داخل الهيئة القيادية لحركة فتح تفجرت على إثر التقصير في أداء أعضاء اللجنة إثر الأحداث التي جرت مؤخراً في قطاع غزة, مشيرة إلى أن تلك الأزمة تهدد مستقبل الهيئة القيادية الذي سينظر الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية في أمرها خلال الأيام المقبلة.

وقالت المصادر التي رفضت الكشف عن هويتها، وفقاً لموقع تابع لحركة فتح، إن "رسالة وصلت إلى الرئيس عباس تشرح فيه الوضع التنظيمي في قطاع غزة لحركة فتح وما وصلت إليه الحركة من ضعف تنظيمي في ساحة القطاع وتغييب للتنظيم بشكل كامل".

وأوضحت المصادر أن الرسالة تشرح كذلك القضايا المتعلقة باللجنة القيادية والوضع المالي والإداري ولجان الإشراف وحالة الترهل التي أصابت الهيئة وحالات التجنح في قطاع غزة ".

ولفتت المصادر إلى أن نقاش دار في أروقة اللجنة القيادية وصل إلى حد الاحتدام على أساس أن ترفع القضية برمتها إلى الرئيس محمود عباس من أجل البث فيها, وخاصة في ظل غياب أي دور فاعل للحركة على مستوى الفعاليات التي كان أخرها ذكرى ياسر عرفات والتحضير للانطلاقة والتعامل مع المنخفض الجوي الذي ضرب فلسطين مؤخراً وعلى وجه الخصوص قطاع غزة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن نقاش حاد وصل إلى حد التأزم داخل اللجنة القيادية وعليه سيتم الاحتكام إلى الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية للبث في الأمر.

وقالت المصادر إن توصية خرجت بضرورة دمج قيادات شابة قادرة على التعامل مع الحالة في قطاع غزة ضمن الهيئة القيادية وعدم إبقائها على حالها في ظل الظروف الراهنة وخاصة بعد حالة الترهل التي أصابت الحركة في قطاع غزة ووصل فيها الأمر إلى حد الاحتراب في بعض الأقاليم.

انشر عبر