شريط الأخبار

اجتماع طارئ للجامعة العربية لمناقشة المفاوضات

03:56 - 21 تموز / ديسمبر 2013

الجزيرة نت - فلسطين اليوم

بدأ، مساء اليوم السبت، اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية، في القاهرة، بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبرئاسة وزير الخارجية الليبي محمد بن عبد العزيز، ومشاركة أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي.

وسيبحث الاجتماع تطورات القضية الفلسطينية بناء على طلب الرئيس عباس، كما سيطلع وزراء الخارجية العرب على آخر ما وصلت إليه المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية الجارية حاليا برعاية أميركية.

وقال رئيس الجلسة، وزير الخارجية الليبي، محمد عبد العزيز، إن تحقيق السلام ليس مطلبا فلسطينيا فقط بل مطلب دولي، مؤكدا ضرورة إيلاء القضية الفلسطينية أهمية أكبر على كافة الصعد.

وأضاف أن التوصل لاتفاق سلام دائم وشامل يتطلب طريقة تفاوضية شاملة، والسلام لا يأتي إلا على أساس إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وأكد عبد العزيز أن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على مدينة القدس ومقدساتها، هو اعتداء على كافة العرب والمسلمين، مشيرا إلى أن إسرائيل تسعى لفرض ملفات تفاوضية جديدة على الأرض، مشددا على ضرورة وجود دعم تنموي لفلسطين من خلال دراسة واقعية.

بدوره، قال العربي إن اجتماع اليوم عقد بناء على طلب من الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مضيفا أن الهدف المتفق عليه من المفاوضات هو تحقيق السلام الشامل والعادل خلال فترة زمنية تحددت بتسعة أشهر، و'نعلم أن "إسرائيل" تسعى لكسب الوقت لخلق واقع جديد على الأرض'.

وشدد على ضرورة ألا يكون هناك جندي إسرائيلي واحد داخل الحدود الفلسطينية، مشيرا إلى استمرار "إسرائيل" في طلباتها المتكررة والمتغيرة، خاصة الاستمرار في الاستيطان، الأمر الذي يجب وقفه بالكامل.

انشر عبر