شريط الأخبار

عباس سيطلب من الوزراء العرب اليوم دعم الموقف الفلسطيني في المفاوضات

10:38 - 21 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

استقبل الرئيس محمود عباس، بمقر إقامته بقصر الضيافة في القاهرة، مساء امس، الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

وجرى خلال اللقاء البحث في المواضيع التي ستطرح اليوم في الاجتماع الطارئ بدورته غير العادية لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب.

كما استقبل الرئيس، مساء امس، رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير محمد التهامي، ووكيل الجهاز اللواء طارق سلام، وعددا من مساعديه.

وتناول اللقاء مستجدات المفاوضات الفلسطينية - الإسرائيلية، والوضع في الأرض الفلسطينية، خاصة الأنشطة الإسرائيلية الاستيطانية المكثفة، كذلك الأوضاع في قطاع غزة.

وثمن الرئيس الجهود التي تقوم بها مصر تجاه القضية الفلسطينية، و"موقفها الباسل مع شعبنا".

من جانبه، اكد وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي، وجود تنسيق بين الامانة العامة للجامعة العربية ودولة فلسطين فيما يتعلق بالأوضاع في فلسطين والعملية التفاوضية.

وقال المالكي في مؤتمر صحافي مع العربي، عقب اللقاء: إن الاجتماع المزمع عقده اليوم بالجامعة العربية على المستوى الوزاري مهم، وسيقوم الرئيس بشرح تفصيلي عن المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وموقفها واين وصلت؟ ولا بد ان تحصل فلسطين بحضور الرئيس من الدول العربية على الدعم والاسناد المطلوب لكي تستمر دولة فلسطين في موقفها امام المفاوضات للوصول التحقيق الاهداف المطلوبة وهو انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس الشرقية عاصمة لها.

وقال: اننا دائما نحظى بالدعم والاسناد من الدول العربية، وهذا اللقاء هو استمرار للحوار والتشاور المتواصل بين الامانة العامة ودولة فلسطين، وهي محطة اساسية ومستمرة لابد منها وان يكون تفاهم وانسجام كامل مع الامانة العامة والدول العربية.

ومن جهته، قال العربي: إن اللقاء مع رئيس دولة فلسطين محمود عباس كان مهما جدا، حيث اطلع سيادته العربي على الموقف الحالي للمفاوضات، وانا لا اقبل كلمة فشل لأنها لم تفشل بعد وان شاء لله تنجح وهناك اصرار من القيادة الفلسطينية والدول العربية ومن المجتمع الدولي والولايات المتحدة على انه يجب انهاء هذا النزاع، ولقد مضت سنوات طويلة في ادارة النزاع واضاعة الوقت التي تسعى اليه اسرائيل دائما ولا بد ان ينتهي .

واضاف: ان المفاوضات التي تجري برعاية اميركية تمر بمرحلة حرجة وهذا هو التفاوض مع اسرائيل، لأننا جميعا نعلم اسلوب اسرائيل في التفاوض، وهذا يعني انه بنهاية المطاف المفاوضات لم تنجح.

وقال: هناك اصرار من المجتمع الدولي بأكمله ان ينتهي هذا النزاع وان تقوم دولة فلسطين المستقلة على اراضيها وعاصمتها القدس الشرقية، ولابد ان يكون سلام حقيقي وسلام عادل في المنطقة، ولابد ان نجد سلام في المستقبل.

واعتبر أن ما تقوم به اسرائيل من قتل للمواطنين وهدم المنازل في ظل المفاوضات لا بد ان يتوقف، ولن يتوقف الا بإقرار السلام وبانسحاب اسرائيل خارج الحدود الفلسطينية وان لا يكون لها الحق في الدخول الى الاراضي الفلسطينية.

وقال العربي، ان المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية تمر بمرحلة حرجة.

وأضاف العربي خلال مؤتمر صحافي مع وزير الشؤون الخارجية رياض المالكي: ان المفاوضات التي تجري برعاية اميركية تمر بمرحلة حرجة وهذا هو التفاوض مع اسرائيل، لاننا جميعا نعلم اسلوب اسرائيل في التفاوض، وهذا يعني انه بنهاية المطاف المفاوضات لم تنجح.

واكد العربي عقب لقاء الرئيس عباس ان هناك اصرارا من المجتمع الدولي بأكمله ان ينتهي هذا النزاع وان تقوم دولة فلسطين المستقلة على اراضيها وعاصمتها القدس الشرقية، ولابد ان يكون سلام حقيقي وسلام عادل في المنطقة، ولابد ان نجد سلام في المستقبل.

انشر عبر