شريط الأخبار

"حكومة غزة": المفاوضات جرأت الاحتلال على الدم الفلسطينى

10:47 - 20 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت الحكومة الفلسطينية فى قطاع غزة، أن تصعيد الاحتلال الإسرائيلى الأخير ضد القطاع "يأتى تحت غطاء المفاوضات وفى ظل مواقف المفاوض المخزية التى جرأته على الدم الفلسطينى".

وحملت حكومة غزة على لسان الناطق باسمها إيهاب الغصين الاحتلال الإسرائيلى مسئولية تصعيد الأمور على حدود القطاع، بإطلاق النار تجاه المواطنين خلال تواجدهم بأراضيهم لتأدية أعمالهم اليومية.

وقال الغصين، فى تصريح صحفى، مساء اليوم، إن الاحتلال يهدف من وراء التصعيد خلق حالة من الرعب بين صفوف المواطنين الفلسطينيين، خاصة أولئك القاطنين بالقرب من الحدود، لجعلهم فى حالة قلق دائم وحالة عدم استقرار.

وأشار إلى أن حكومته تحذر الاحتلال من التمادى بعدوانه على الشعب الفلسطينى واستهداف المواطنين العزل والآمنين، ومنعهم من تحصيل لقمة العيش الكريمة من خلال العمل بأراضيهم الزراعية.

واستنكر "صمت المجتمع الدولى حيال ما يقوم به الاحتلال على أرض فلسطين من انتهاك لحقوق الإنسان والقانون الدولى الإنسانى واتفاقيات جنيف، إضافة لاستمراره بحصار القطاع وخلق الأزمة تلو الأخرى بداخله".

واستشهد مساء اليوم الجمعة شاب فلسطينى فى العشرينيات من العمر، وأصيب أربعة آخرون برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلى فى بيت حانون شمال قطاع غزة وخان يونس جنوب القطاع.

انشر عبر