شريط الأخبار

متحدّث أممي يهودى: إسرائيل تمارس التطهير العرقي ضد الفلسطينيين

07:42 - 19 آب / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

صرح أحد المتحدثين الرسميين باسم المنظمة الدولية حول أوضاع حقوق الإنسان للفلسطينيين في الأراضي المحتلة، البروفيسور “ريتشارد فالك” (83 عاماً)، “بأن إسرائيل تلحق بالضرر المتعمد ضد الفلسطينيين من أجل تنفيذ عملية الإبادة الجماعية والتطهير العرقي “الجينوسايد” ضدهم “، وذلك حسب ما أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة “معاريف” اليوم.

وأشارت الصحيفة إلى أن فالك اليهودي الأصل، كان يتحدّث في مقابلة تلفزيونية مع القناة الروسية(RT) التي تبث برامجها باللغة الإنجليزية لجميع دول العالم، بداية هذا الأسبوع ويعرف عنه اتخاذه المواقف المؤيدة للفلسطينيين، ووقوفه ضد الولايات المتحدة و"إسرائيل".

وتعقيباً على هذه التصريحات شن الناطق بلسان الخارجية الإسرائيلية هجوماً عنيفا على فالك بقوله “إن هذا الرجل معروف بمواقفه المتطرفة والمجنونة ضد إسرائيل منذ سنوات، وأن الأمم المتحدة لم تشهد منذ ولادتها تصريحات مسئول فيها على هذا الشكل وأن بقاءه في منصب رسمي في المنظمة الدولية وصمة عار إخلاقية في جبين هذه المنظمة”، بحسب الصحيفة.

وأشارت معاريف إلى أن الوحيد الذي تصدى لأقوال فالك هذه هو وزير الخارجية الكندي “جون بيرد”، فيما لم تستجب مندوبة الولايات المتحدة سمانثا باور لطلب منظمة “UN ووتش” لإدانة هذه الأقوال.

 

 

انشر عبر