شريط الأخبار

قاوم المستعربين لتمكين ابو الهيجا من الهرب

إبراهيم السعدي يروي لـ "فلسطين اليوم" تفاصيل استشهاد شقيقه نافع

05:20 - 19 تموز / ديسمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

خلال وجود الشهيد "نافع جميل السعدي" (22) عاما، برفقة ثلاثة من أبناء عموميته في منزل رفيقهم في المخيم حمزة أبو الهيجا المطلوب لقوات الاحتلال "الإسرائيلي"، اقتحمت قوة من المستعربين المنزل وبدأت بإطلاق الرصاص باتجاههم.

حمزة وهو المستهدف من عملية الاقتحام والمطارد لقوات الاحتلال استطاع الهرب، بينما تمكن فرحان السعدي وأحمد السعدي من القفز عن سطح المنزل والهرب أيضاً، فيما بقي نافع وبن عمه "علي السعدي" في مواجهة القوة لإشغالهم وتمكين حمزة من الهرب.

ابراهيم السعدي شقيق الشهيد نافع روى لـ "فلسطين اليوم"، تفاصيل استشهاده " عندما دخلت القوة المستعربة المنزل بقي "نافع وعلي" وواجهوا القوة التي دخلت فأطلقوا النار بإتجاههم مباشرة مما أدى إلى إصابتهم بالبطن والأطراف".

وبعد إصابتهم قام الجنود بسحبهم على درج المنزل وهم ينزفون وإعتقالهم وفي الطريق أُعلن عن استشهاد "نافع" فيما بقي "علي" مصاباً حتى تم تسليمه ظهر اليوم إلى الإتباط العسكري الفلسطيني بإصابة في الفخد والبطن.

وتابع إبراهيم:" منع الجنود سيارات الأسعاف من الإقتراب من المنزل أو نقلهم إلى المستشفى وقاموا بإطلاق النار باتجاه كل من حاول الإقتراب لمساعدتهم".

والشهيد السعدي كان مطارداً للسلطة تسعى لإعتقاله، وقامت بمداهمة منزلهم أكثر من مرة لإعتقاله:" كان مطارداً من السلطة وكل مرة كانوا يقتحموا المنزل لإعتقاله وبسبب التشابه بيننا كانوا يعتقلون أشقائي بدلاً منه ثم يكتشفوا أنه ليس نافع فيطلقوا سراحهم".

وبحسب إبراهيم فإن نافع وهو الثالث بين أشقاء خمسة، كان متدينا للغاية ملتزم بتعاليم الدين خدوم لكافة من يطلب مساعدته، إلى جانب أنه رفيق كل المطاردين في المخيم ويقدم لهم المساعدة.

انشر عبر