شريط الأخبار

بعد إعدام زوج عمته.. هل يكون وراء اختفائها؟!

04:50 - 19 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بعد إذلاله وإعدامه لزوج عمته أثار الزعيم الكوري، "جونج أون"، مخاوف الكثيرين من أن يكون هو وراء اختفاء عمته، "كيم كيونج هوي"، التي اختفت عن الأنظار منذ موت زوجها.

وحسب ما جاء في "العربية.نت"، لم تظهر العمة الاثنين الماضي في أهم صورة بثتها وكالة "KCNA" الكورية الشمالية للأنباء، وقت الاحتفال بمرور عامين لتسلم الدكتاتور الحكم خلفا لأبيه، وفيها تبدو زوجته "ري سول- جو" إلى جانبه، وخلفه عشرات المقرّبين من هرم السلطة، من دون عمته التي سرت مخاوف من أن يكون تخلص منها أيضا، لذلك بدأوا يلقبونه بأسوأ "كيم" عرفته كوريا الشمالية، التي يعني الاسم "الذهب" بلغتها، ويحمله ربع شعبها تقريبا.

والجديد عن كيم، 30 سنة، أنه بعد الإعدام بـ 3 أيام، زار مضمار "ماسكريونغ" للتزلج، وهو قيد الإنشاء، فالتقطوا له صورا هناك وهو يضحك، واعتبرها محللون في الخارج تغطية على وحشية النظام الذي أعدم 12 من الخصوم في العام الماضي وحده.

في اليوم التالي، أي الاثنين الماضي، أحيت البلاد الذكرى الثانية لوفاة والده، القائد المحبوب، "كيم سونغ ايل"، وبثت الوكالة الرسمية فيديو وصورا لمشاهد "وثنية" بامتياز، ظهر فيها عشرات الآلاف من العسكريين والمدنيين وهم في انحناء أشبه بالركوع أمام صور والده في الساحات والميادين.

من الجدير ذكره  أن وزير الخارجية الأميركي، "جون كيري"، أطلق لقب "شبيه صدام" على "كيم"، ووصفه بالمتهور والقاسي.

انشر عبر