شريط الأخبار

شبانة: 168 مليون دولار من أملاك المنظمة تم إيداعها في حساب نجل عباس وقيادات من فتح

04:16 - 19 تموز / ديسمبر 2013

فهمي شبانة
فهمي شبانة

غزة - فلسطين اليوم


زعم ضابط المخابرات الفلسطينية المنشق فهمي شبانة أن الرئيس محمود عباس كلف شخصيات في فتح ببيع جزء من أملاك  منظمة التحرير المنتشرة في العالم ومن بينها قطعة الأراض الواقعة في لبنان قبالة السفارة الاماراتية بمبلغ 168 مليون دولار وتبلغ مساحتها 22 دونم، وأن المبلغ تم توريد جزء بسيط منه للصندوق القومي وأن النصيب الأكبر تم توريده لنجل الرئيس عباس "ياسر"، وبعض الملايين لك من عطا الخيري السفير الفسطيني في الاردن، وعلام الاحمد شقيق عزام الأحمد، وأبو نبيبل أبو الرب، ورمزي خوري.

وقال شبانه في تصريح له على صفحته الشخصية الفيسبوك، أنه من المعروف أن ممتلكات منظمة التحرير وفتح كبيرة ومنتشرة في كثير من بقاع العالم وأن فاروق القدومي امين سر حركة فتح كان مسؤولاً عنها حيث كانت في كثير من الاوقات تسجل هذه الاملاك بأسماء أشخاض وليس باسم مؤسسات المنظمة.

وأضاف أن القدومي قام بتوكيل فاروق العزة بمتابعة هذه الأملاك، ولكن بعد أن اكتشف خيانة الامانة من العزة أوقف تكليفه بإدارة هذه الاملاك ولكن بقيت المستندات والملفات بيد الأخير. وتابع أن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس "أبو مازن" أرسل لفاروق العزة على أن يسلمه المستندات فرفض العزة إلا أن يسلمه الملف شخصياً.

وقال " انه تم التسليم لابو مازن شخصياً في عمان بحضور المحامي الشخصي لأبو مازن حامل الجنسية "الإسرائيلية" والمنتسب للماسونية العالمية.

وأوضح أن أبو مازن بعد تسلمه الملفات قام بتكليف حاشيته المقربين وهم السفير الفلسطيني في عمان عطا الخيري وابو نبيل ابو الرب ورمزي خوري وعلام الاحمد شقيق عزام الاحمد لبيع ممتلكات منظمة التحرير وكان من ضمن صفقات البيع العديدة التي تمت قطعة الارض الواقعة في لبنان وتبلغ مساحتها ٢٢ دونم.

وكان شبانة قد كشف عقب انشقاقه عن جهاز المخابرات فضيحة ما جرى في ديوان الرئاسة على القناة "الإسرائيلية" الثانية. والتي أدت إلى إقالة أمين ديوان الرئاسة آنذاك.

هذا ولم يرد حتى كتابة الخبر أي من المتهمين على مزاعم شبانة.

انشر عبر