شريط الأخبار

سرايا القدس: لن نلقيَ سلاحنا بالضفة واغتيال الشهداء يأتي بغطاء المفاوضات

10:15 - 19 تشرين أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد أبو أحمد المتحدث باسم "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، أن رجال السرايا لن يتراجعوا أو يلقوا السلاح الذي توجهه نحو العدو "الإسرائيلي" رغم المطاردة المستمرة من قبل قوات الاحتلال والأجهزة الأمنية بالضفة المحتلة.

وشدد أبو أحمد خلال تصريحات لإذاعة القدس، على أن اغتيال قوات الاحتلال للشهيد نافع جميل السعدي الليلة الماضية بمخيم جنين، والشهيد صالح ياسين بقلقيلية، تأتي بغطاء المفاوضات التي تجري بين السلطة و"إسرائيل".

وكانت "سرايا القدس" قد زَفَت شهيدها السعدي (23 عاماً) الذي ارتقي في اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال التي حاولت اعتقاله بجنين، وعدد من المجاهدين، مما أدى إلى ارتقاء المجاهد نافع شهيداً واصابة مجاهد آخر وكذلك عدداً من المواطنين الذين هبوا لمواجهة الاحتلال ومستعربيه.

كما استشهد في مدينة قلقيلية، الشاب صالح ياسين (24 عاماً) ويعمل في جهاز المخابرات العامة، بنيران قوات الاحتلال التي داهمتها منتصف ليلة أمس، أثناء اشتباكه مع جنود الاحتلال الذين نصبوا له كمينا حسب المصدر عند المدخل الشرقي للمدينة، حيث أصيب بعدة رصاصات  قاتلة استشهد على اثرها وتم نقل جثمانه إلى مستشفى الوكالة في المدينة.

وأضاف أبو أحمد، أن جريمة جنين قلعة "سرايا القدس" والمقاومة، تأتي ضمن سلسلة الاعتداءات والعدوان "الإسرائيلي" على أبناء شعبنا، حيث تطارد "إسرائيل" أبناء السرايا، فتغتال بعضهم وتعتقل آخرين، أمثال الشهيد محمد عاصي، واستشهاد الأسير حسن الترابي، والأسير المريض معتصم رداد، وأخير الشهيد السعيد فضلاً عن مطاردة الأجهزة الأمنية لمقاومي سرايا القدس وكافة رجال المقاومة بالضفة.

وبين المتحدث باسم السرايا، أن المفاوضات تقدم مبرراً لـ"إسرائيل" لاعتقال واغتيال المقاومين، والمجاهدين، حيث أن السلطة الأعلى تقوم بالتفاوض معهم.

وشدد، على أن رجال السرايا وكافة المقاومين مستمرون على خيار المقاومة ولن يتراجعوا أو يلقوا السلاح رغم الاتهامات التي توجهها لهم السلطة بالتسبب بالفلتان الأمني، وسيواصلون المعركة ضد المحتل.

وبين، أن سرايا القدس لن تقف مكتوفة الأيدي أمام المشهد النازف، وتدافع عن شهداء الفصائل الأخرى، فعندما هبت خلال معركة السماء الزرقاء كان ذلك رداً على اغتيال القيادي في القسام أحمد الجعبري.

لكنه أكد، أن مقاومي سرايا القدس يواجهون مطاردة أمنية حثيثة وشرسة من قبل قوات الاحتلال والأجهزة الأمنية بالضفة،  لمنعهم من القيام بدورهم وبأي عمليات مقاومة.

ووجه أبو أحمد التحية لأهل الضفة وخاصةً عائلة السعدي التي تواجه الاغتيال والاعتقال، والمطاردة الأمنية من قبل الاحتلال والسلطة.

انشر عبر