شريط الأخبار

شهيدان أحدهم من الجهاد الإسلامي و 8 جرحى برصاص الاحتلال في جنين وقلقيلية

09:05 - 18 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

استشهد الليلة الماضية، شابان بنيران قوات الاحتلال "الإسرائيلي" في مدينتي جنين وقلقيلية بالضفة المحتلة، أحدهما مقاوم من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وقد استشهد الشاب صالح ياسين (24 عاماً) ويعمل في جهاز المخابرات العامة، من مدينة قلقيلية بنيران قوات الاحتلال التي داهمتها  منتصف ليلة أمس، أثناء اشتباكه مع جنود الاحتلال الذين نصبوا له كمينا حسب المصدر عند المدخل الشرقي للمدينة، حيث أصيب بعدة رصاصات  قاتلة استشهد على اثرها وتم نقل جثمانه إلى مستشفى الوكالة في المدينة.

وفي جنين أكد مراسلنا استشهاد الشاب نافع جميل السعدي خلال مواجهات مع قوات من المستعربين اقتحمت الشيخ جمال أبو الهيجا من أجل اعتقل نجله المطارد "حمزة أبو الهيجا".

وخلال الاقتحام جرت مواجهات بين الشبان و قوات الاحتلال مما أدى إلى إصابة ثمانية مواطنين بالرصاص الحي وصفت اصابه أحدهم بالخطيرة و هو الشاب محمد أبو زينه، بعد إصابته في بطنه .

ووصفت إصابة اثنين من الشبان بالمتوسطة و هم مجاهد أبو بلال و أنس عيطة، حيث نقلوا جميعا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وفي مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية أستشهد فجر اليوم الشاب صالح سمير عبد الرحمن ياسين بعد إطلاق قوات الاحتلال الصهيوني النار عليه.

وقالت مصادر محلية في المدينة أن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب ياسين بينما كان عائدا من منزله مما أدى إلى إصابته بعدة رصاصات في صدره أدت إلى استشهادها على الفور أثناء عملية اقتحام للمدينة.

ونقل جثمان الشهيد، و الذي يعمل في جهاز المخابرات العامة، لمستشفى نزال الحكومي، على أن يشييع جثمانه ظهر اليوم.

و يعتبر ياسين الشهيد الثاني خلال أقل من 12 ساعة، حيث أستشهد مساء أمس الشهيد "نافع جميل السعدي" من مخيم جنين بعد إصابته خلال اشتباكات وقعت في المخيم.

 

انشر عبر