شريط الأخبار

مطالبة بالكشف عن مصير 60 أسيراً فلسطينياً نقلهم الاحتلال من "جلبوع"

08:11 - 18 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

طالب مركز حقوقي فلسطيني، منظمة "الصليب الأحمر" الدولية بالتدخل العاجل لمعرفة مصير الأسرى الذين نقلتهم سلطات الاحتلال من معتقل "جلبوع" الإسرائيلي، الليلة الماضية.

وقال مركز أسرى فلسطين في بيان صحفي له، اليوم الأربعاء (18|12)، إن إدارة معتقل "جلبوع" ترافقها وحدات عسكرية خاصة اقتحمت مساء أمس قسم (رقم 1) الذي يضم 60 أسيراً فلسطينياً من أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حيث قامت بإخراجهم إلى ساحة القسم في ظل أجواء البرد القارص، وأجرت حملة تفتيش واسعة في غرفهم وصادرت بعض أغراضهم الشخصية، ومن ثم قامت بنقلهم إلى جهة مجهولة لم تعرف حتى الآن.

وحمّل المركز، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة وأوضاع الأسرى، خاصّة أن إدارة المعتقل كانت تتعامل معهم بطريقة استفزازية وعدائية بالأمس ولم تعبأ لمطالبهم باصطحاب الأغطية والملابس الشتوية للساحة التي احتجزوا بها طوال ساعات التفتيش نظراً للبرد الشديد، وفق ما جاء في البيان.

وجدّد المركز مطالباته للمجتمع الدولي بالتدخل لحماية الأسرى الفلسطينيين من جرائم الاحتلال التي تصاعدت خلال الآونة الأخيرة وخاصة علميات الاقتحام والقمع التي لا تتوقف في المعتقلات بأقسامها المختلفة.

انشر عبر