شريط الأخبار

الجيش المصري يقتل متطرفا مسؤولا عن قتل 16 جنديا العام 2012

06:31 - 17 كانون أول / ديسمبر 2013

القاهرة - فلسطين اليوم


أعلن الجيش المصري الثلاثاء مقتل عنصر في جماعة "انصار بيت المقدس الاسلامية" المتطرفة التابعة للقاعدة شارك في الهجوم الذي أودى بحياة 16 من قوات حرس الحدود في آب (اغسطس) 2012 في شبه جزيرة سيناء الحدودية مع "إسرائيل".

واعلن العقيد احمد علي المتحدث بلسان القوات المسلحة المصرية في صفحته على فيسبوك "عناصر خاصة من الجيش الثاني الميداني نجحت في القضاء على المدعو سليم محمد مصبح الشهير بأبو خالد، أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة، والمطلوب لدى الجهات الأمنية لانتمائه لجماعة أنصار بيت المقدس وأحد المشاركين في التخطيط والتنفيذ لواقعة قتل 16 جنديا من قوات حرس الحدود في أحداث رفح الأولى التي وقعت في الخامس من آب (أغسطس) 2012".

وأضاف أن "عناصر الجيش الثاني الميداني تمكنت ايضا من ضبط 20 فردا من المشتبه في انتمائهم للعناصر الإجرامية والتكفيرية، إلى جانب سبعة أفراد من المحرضين على العنف ضد القوات المسلحة والشرطة المدنية".

وأشار إلى أنه "تم حرق وتدمير 13 عشة تستخدمها العناصر التكفيرية كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد قوات الجيش والشرطة، بالإضافة إلى ضبط خمسة موتوسيكلات وسيارتين نصف نقل بدون لوحات معدنية أو مستندات قانونية وخزنتين لبندقيتين آليتين و56 طلقة بندقية".

ومنذ عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز (يوليو) الماضي تشهد شبه جزيرة سيناء تصاعدا للهجمات التي تستهدف قوات الامن والجيش التي تشن فيها هجوما واسع النطاق ضد العناصر الجهادية المتطرفة الناشطة في هذه المنطقة الصحراوية.

انشر عبر