شريط الأخبار

نائب بحزب الله: السيارة المفخخة حاولت الدخول لمركز للحزب بشرق لبنان

02:44 - 17 تموز / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

أوضح عضو كتلة حزب الله فى البرلمان اللبنانى "الوفاء للمقاومة" النائب وليد سكرية أن حادثة تفجير السيارة المفخخة فى جرود بلدة اللبوة بمنطقة بعلبك وبحسب المعلومات الأولية هى عمل انتحارى.
وقال سكرية - فى تصريح له اليوم الثلاثاء - إن السيارة حاولت الدخول إلى أحد مراكز حزب الله فى المنطقة وقد فجر الانتحارى نفسه بعد أن أطلق الخفير على المركز النار عليه بعد أن شك فيه.
واعتبر سكرية أن لبنان دخلت زمن العمليات الانتحارية، مشيرا إلى أن حادثة مدينة صيدا لم يكن الجيش مستهدفا فيها بشكل مباشر ولكن الذين كانوا بداخل السيارة فجروا أنفسهم لكى لا يفتضح أمرهم ومن يقف خلفهم.
ولفت إلى أن هناك جهات إقليمية تعمل فى سوريا، وبدأت العمل فى لبنان، وكان دور الشيخ المتطرف الهارب أحمد الأسير التحريض المذهبى لإيجاد هؤلاء الشباب لتحويلهم إلى انتحاريين.
وأضاف أن الدولة اللبنانية فى حالة غيبوبة والجيش اللبنانى يعمل على ضبط الأمن بوضعية دفاعية، ولكن لا قرار سياسيا فى لبنان لمنع إرسال السيارات المفخخة واستهداف المجموعات التى ترسل هذه السيارات.
وأشار إلى أنه فى حالة منطقة عبرا بمدينة صيدا التى استأصل فيها الجيش حالة الشيخ أحمد الأسير فى أغسطس الماضى كان هناك من دافع عن قتلة الجيش، كما أن هناك ازدواجية بالمواقف لدى السياسيين تجاه الجيش بين ما هو بالعلن وما هو على أرض الواقع.
وأكد سكرية أن الجيش هو المؤسسة الوحيدة الضامنة للاستقرار فى لبنان، ولا مؤسسة بديلة عنه، ومن استهدف الجيش فى مدينة طرابلس كان يريد تحرير تحركات المجموعات المسلحة.

انشر عبر