شريط الأخبار

ما مهمة العملاء في غزة بعد غرقها بسبب المنخفض..؟

10:34 - 17 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد موقع المجد الأمني، أن "إسرائيل" قامت بفتح السدود المجاورة لقطاع غزة الذي غرقت فيه مناطق واسعة على إثر المنخفض الجوي الشديد والأمطار المتواصلة حيث وصل ارتفاع المياه أربعة أمتار.

وبين الموقع في تقرير له أن الكل استنفر من كوادر وجهات اختصاص ومتطوعين من الأهالي لإنقاذ المنازل والسكان والأطفال وتقديم المساعدة في لحمة فريدة من نوعها تسطر لحمة وترابط الشعب الفلسطيني بعيدا عن المهاترات السياسية، وفي الجانب الأخر كان استنفارا من نوع أخر للمخابرات الصهيونية.

وقال: أن تغرق غزة هذا حلم صهيوني قديم وان تفتح السدود المطلة على غزة لمساعدة في التعجيل في الغرق له أهداف عدة:

أولا: إغراق المزيد من المناطق وتكبيد السكان المزيد من الخسائر.

ثانيا: زيادة أعباء الحكومة من السيطرة على هذا الكم الكبير من الخسائر والخراب والتكفل بالعائلات المهجرة من بيوتها في ظل الإمكانات المحدودة لها تحت الحصار.

ثالثا: وهو الأهم إغراق اكبر رقعة من القطاع بالمياه لتدمير الأنفاق تحت الأرض.

وبين أن المخابرات الصهيونية نشرت على الفور عملائها وسخرت تقنياتها في المناطق التي غرقت بالمياه للكشف عن أنفاق تحت الأرض تضررت بفعل المياه، واستغلت انشغال الجميع في إنقاذ المناطق المنكوبة لتعمل بالخفاء على البحث والتنقيب عن أنفاق تضررت وأماكن تواجدها وامتدادها تحت الأرض.

وحسب موقع المجد، فقد ركزت المخابرات بشكل كبير على إغراق المناطق الحدودية للكشف عن أنفاق ممتدة لداخل فلسطين المحتلة عبر قطاع غزة بعد  أن تم كشف النفق الأخير في منطقة خانيونس، إن الأنفاق تشكل سلاح المقاومة الاستراتيجي في المعركة القادمة وتمثل هاجس الكيان فهي تبذل كل الطرق لكشفها وتدميرها والحد منها.

انشر عبر