شريط الأخبار

استشهاد ثلاثة لاجئين فلسطينيين في سوريا

08:22 - 17 حزيران / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا أن ثلاثة لاجئين فلسطينيين استشهدوا في سوريا، إثر استمرار الأحداث الجارية.

وأكد تقرير لمجموعة العمل، استشهاد ثلاثة فلسطينيين من أهالي مخيم اليرموك، وهم: الحاج يوسف الخطيب قضى إثر القصف الذي استهدف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق، والشاب معتصم عبد الغني، والمسنة كوثر عبد القادر من أهالي مخيم اليرموك، قضيا بسبب الجفاف وذلك لنفاد الطعام وعدم توفر وسائل التدفئة بسبب الحصار المشدد الذي يفرضه الجيش النظامي.

وأضاف التقرير أن ناشطين حذّروا من وقوع كارثة إنسانية في حال استمر الحصار المشدد الذي يفرضه الجيش النظامي ومجموعات من الجبهة الشعبية القيادة العامة على مخيم اليرموك، ويأتي ذلك التحذير بالتزامن مع ارتقاء كل من المسنة " كوثر عبد القادر" والشاب "معتصم عبد الغني" بسبب الجفاف وفقدان الطعام والدواء داخل المخيم، حيث يقوم عناصر الحاجز على مداخل المخيم بمنع إدخال الطعام والأدوية إلى المخيم منذ 155 يوماً.

هذا وقد أحيا عدد من أهالي مخيم اليرموك الذكرى السنوية الأولى لمجزرة جامع عبد القادر الحسيني، الذي استهدف بالطيران الحربي في 16 ديسمبر من العام الماضي.

ومن جانب آخر أفاد التقرير عن تعرض المخيم للقصف امس مما تسبب باستشهاد الحاج "يوسف الخطيب" ووقوع عدد من الجرحى، وفي ذات السياق تعرض المخيم للقصف ليل أمس فيما اقتصرت الأضرار على الماديات.

وطالب أهالي مخيم الحسينية بالسماح لهم بالعودة إلى منازلهم، بعد سيطرة النظام عليها منذ 67 يوماً إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجيش النظامي ومجموعات من الجيش الحر، ويشار إلى أن أهالي المخيم قد نزحوا إلى المناطق المجاورة والمخيمات الفلسطينية الأخرى.

ويعيش أهالي مخيم العائدين في حماة أزمة في المحروقات خصوصاً مع انخفاض درجات الحرارة، كما يعاني الأهالي من نفاد العديد من أصناف المواد التموينة من الأسواق إضافة لغلاء أسعار المواد المتوفرة.

وبحسب التقرير، تسمع إنفجارات عنيفة بين الحين والآخر في مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين ناجمة عن الاشتباكات العنيفة في المناطق المجاورة له، وفي الجانب المعيشي يعاني المخيم من أوضاع معيشية مسأوية وذلك بسبب قطع معظم الطرق المؤدية إلى المخيم، مما تسبب بنفاد المواد الغذائية من داخل المخيم، كما يشتكي الأهالي من عدم وصول أي من المساعدات والمعونات إلى مخيمهم.

وأشار التقرير الى ان أزمة حادة بالمحروقات يعاني منها أهالي مخيم خان الشيح في ظل انخفاض درجات الحرارة، مما دفع العديد من الأهالي لاتباع أساليب بدائية في التدفئة، فيما سمعت أصوات قصف واشتباكات في المناطق المحيطة به.

انشر عبر