شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تواصل حملة "مودة" وتتلمس حاجة المنكوبين

01:51 - 16 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

تواصل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، حملة الإغاثة الطارئة، التي أطلقتها في قطاع غزة، منذ بداية المنخفض الجوي العميق الذي ضرب الأراضي الفلسطينية في الحادي عشر من الشهر الجاري.

وقد قدّمت الحركة خلال هذه الحملة، الواجب لمئات الأسر في سائر أرجاء قطاع غزة، بعد غرق منازل عدد كبير منهم، وتضرر البعض الآخر بنسبٍ متفاوتة، نتيجة العواصف الشديدة جراء المنخفض، الذي تواصل مدة أربعة أيام، وانحسر مساء السبت الماضي.

وخلال الأيام الثلاثة الماضية، استفادت من الحملة - 2222 أسرة منكوبة، تنوعت خلالها المساعدات ما بين مالية، وعينية (خبز، مياه معدنية، حليب أطفال، أغطية، ملابس، طرود غذائية، ووجبات جاهزة).   

وأكدت الحركة أن تعليماتٍ صدرت بضرورة وصول هذه المساعدات لمستحقيها بشكل عاجل، لافتةً إلى أن فرق إغاثة خاصة شُكّلت للتعامل مع الأزمة؛ حيث قامت بحصر المتضررين، وإغاثتهم، تبعًا لمعايير منها تقييم ما حلّ بهم، مع عدم إغفال عدد أفراد الأسر المنكوبة.

ونبهت حركة الجهاد إلى أنها استنفرت كافة لجانها للعمل على تحسس معاناة الأهالي والعائلات المتضررة، ومد يد العون لهم بالتنسيق مع لجان الأقاليم، وأسر المساجد كلٌ في منطقته.

وتضافرت الجهود لإنجاح الحملة التي لاقت صدىً شعبيًا وجماهيريًا كبيرًا، من خلال تفاعل الميسورين وفاعلي الخير معها، للحيلولة دون تدهور الوضع الإنساني، ووقوع كوارث صحية وبيئية.

وضمن حملة "مودة" نظم منتدى الطبيب الفلسطيني في الاتحاد الإسلامي للنقابات المهنية التابع لحركة الجهاد الإسلامي، حملة طبية لتفقد المتضررين من آثار المنخفض الجوي الأخير، والقابعين في مراكز إيواء بمختلف محافظات قطاع غزة، وقدَّم المساعدات الطبية اللازمة لهم.

وقدم المنتدى فحوصات طبية للمواطنين وأدوية وعلاجات عاجلة، كونهم يعيشون في ظل أجواء برد قارص.

وشارك في الحملة أطباء مختصون في أمراض الأطفال والباطنة وأطباء أسنان وممرضون وصيادلة ومهن طبية وتضمنت الجولة الطبية إجراء فحوصات عاجلة للعائلات المنكوبة في المدارس, مع تقديم الأدوية اللازمة لجميع الحالات التي عرضت على الفريق الطبي بالمجان.

ومن جانبه، أوضح الأستاذ يوسف الحساينة القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ومسئول ملف العمل النقابي بأن حركة الجهاد الاسلامي وكما هي حاضرة في ميادين المقاومة والجهاد هي حاضرة أيضاً في ميادين العمل الخيرى والانمائي

وأثنى الحساينة على جهود الإخوة في حملة مودة التي أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي لمساعدة أهلنا المتضررين بسبب السيول والأمطار، معتبراً أن ما قامت به اللجان الصحية في الاتحاد الإسلامي بإشراف منتدى الطبيب الفلسطيني عمل وطني وواجب ديني وأخلاقي وهو ينسجم مع موقف حركة الجهاد الإسلامي المنحاز دوما لشعبنا وقضياه وهمومه وتطلعاته.

ولاقت الحملة إقبالاً واسعاً من العائلات المتضررة داخل مدارس الإيواء, وقدّم المواطنون شكرهم وتقديرهم للجهود الطبية النوعية التي قدّمها أطباء وممرضو اللجان الصحية التابعة لحركة الجهاد الإسلامي.


الجهاد مودة
الجهاد مودة
الجهاد مودة
الجهاد مودة

الجهاد مودة




الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة
الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة
الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة
الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة
الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة
الجهاد الإسلامي تواصل دعمها بحملة


انشر عبر