شريط الأخبار

عقب مقتل الجندي.. استنفار لجيش الاحتلال وحزب الله على الحدود اللبنانية

08:17 - 16 تشرين أول / ديسمبر 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة هآرتس العبرية ان حالة من التوتر تسود بالمنطقة الحدودية الواقعة بين الأراضي المحتلة والاراضي اللبنانية حيث دفع الجيش الاسرائيلي بتعزيزات كبيرة الى منطقة الحدود كما تحلق طائرات مروحية وطائرات بدون طيار في سماء الحدود، فيما قالت مصادر لبنانية ان قوات حزب الله والجيش اللبناني وضعت في حالة تاهب قصوى تحسبا لرد "اسرائيلي".

 وكان موقع واللا العبري نقل عن مصادر إسرائيلية رفيعة المستوى في جيش الاحتلال قولها "مصدر اطلاق النار على الحدود مع لبنان الليلة هو جندي لبناني تصرف بمفرده، مشيرة الى انه اطلق النار باتجاه ورية للجيش دون الاشارة الى وقوع اصابات من عدمها" .

وكانت القناة السابعة في التلفزيون الاسرائيلي قد اشارت في وقت سابق الى ان اسرائيليا قتل واصيب اربعة جنود في حادثة اطلاق نار على الحود اللبنانية.

واشار موقع واللا العبري الى ان جيش الاحتلال اعلن حالة الاستنفار وعزز من قواته خشية ان يكون هناك متسللين الى داخل الحدود "الاسرائيلية" مشيرا الى ان الجيش طلب ايضا من سكان المستوطنات البقاء في المنازل وعم مغادرتها لحين صدور اوامر جديدة.

واوضح الموقع ان التقييمات الاولية في قيادة المنطقة الشمالية تشير الى ان جنديا لبنانيا تصرف بمفرده ودون علم الجيش اللبناني لكن اجراءات الاستنفار تهدف الى التاكد من عدم وجود متسللين حيث تقوم قوات كبيرة من جيش الاحتلال بمتابعة طائرة استكشاف وطائرات بدون طيار بتصوير المنطقة ونقل صور الحدود للتأكد من عدم وجود اي خطر.

كما واشارت مصادر في جيش الاحتلال الى انها تحتفظ بحق الرد على هذه العملية لنفسها في الوقت المناسب وان الاولوية الان هو حماية ارواح المواطنيين "الاسرائيليين" على الحدود ومنع اي اعتداء عليهم على حد قول الموقع.

وأشارت الى ان طائرة من سلاح الجو تحوم فوق الاراضي في المنطقة حيث تم تحصين المنطقة ومراقبتها بشكل جيد.

بدورها نقلت قناة ال mtv البنانية عن مصادر في وزارة الجيش اللبنانية قولها ان التقارير الميدانية من على الحدود تشير الى ان هناك اشتباكات بين القوات اللبنانية و"الاسرائيلية" لكنها تؤكد عدم اختفاء اي جندي وان التقارير التي تحدثت عن اختفاء احد الجنود اللبنانيين ومهاجمته لدورية "اسرائيلية" غير صحيحة.

واكدت التقارير اللبنانية وجود اشتباكات مع الجيش طالاسرائيلي" لكنها اشارت الى وجود جهود للتهدئة .

بدوره قال متحدث باسم القوات الدولية المتواجدة في جنوب لبنان اليونفيل ان الحداث الذي وقع الليلة الماضية هو حادث خطير، مشيرا الى ان قواته تحاوزل التوصل لتهدئة بين الجانبين من اجل عدم تدهور الاوضاع بعد هذه الحادثة.

واشار المتحدث الى ان الجانبين تواصلا عبر قوات اليونفيل من اجل البحث في تفاصيل هذه العملية.

 

 

 

 

انشر عبر