شريط الأخبار

حزب الله: وجودنا بسوريا للدفاع عن المقاومة وليس عن شخص أو نظام

06:13 - 15 كانون أول / ديسمبر 2013

وكالات - ا ش ا - فلسطين اليوم


قال نائب الأمين العام لحزب الله اللبنانى، الشيخ نعيم قاسم، إن وجود حزبه فى سوريا هدفه الدفاع عن المقاومة ومشروعها، وليس الدفاع عن شخص أو نظام أو قطعة أرض.

واعتبر قاسم، فى تصريحاته، اليوم الأحد، أن ما يحدث فى سوريا هو محاولة لضرب مشروع المقاومة من البوابة السورية، بعد أن عجز أعداء المقاومة عن ضربها من البوابات اللبنانية والفلسطينية والإيرانية.

ووصف محاولة ضرب المقاومة، بأنه مشروع شرق أوسط جديد لتغيير معادلة المنطقة بما يريح إسرائيل فى المنطقة ويجعلها المسيطرة على إمكانيات المنطقة. مؤكدة أن حزب الله لا يمكنه أن يقف موقف المتفرج على المقاومة وهى تضرب لأن ضربها فى مكان سيمتد لأماكن أخرى.

ورأى ان الحل فى سوريا معقد، وإذا انعقد مؤتمر "جنيف 2" فإنه سيحتاج لوقت طويل لينطلق، وتوضع الخطوات الأولى، خصوصًا وأن التكفيريين الذين يشكلون المعارضة الآن ليسوا جزءًا من الحل وهم لا يؤمنون بالحل على الطريقة الغربية، وبناء عليه فإن الأزمة طويلة والحلول متعذرة وإن سارت فهى تسير على وقع التفجيرات المتنقلة فى سوريا إلى أمد بعيد.

وقال إنه لم يعد خافيًا أن هناك فى العرب من يريد إطالة الأزمة، على الرغم من فشل مشروعه، وهو لا يهتم إلا بتدمير سوريا وشعبها والتفرج عليها وهى تحترق، ولو تم صرف خمسة فى المائة على النازحين مما يتم صرفه على السلاح والقتال والتدمير فى سوريا، لما كانت هناك مشكلة نازحين فى لبنان.

وأكد قاسم، استعداد حزبه للحلول الوطنية. داعيًا الفريق اللبنانى الآخر للتحاور وتشكيل الحكومة وتفعيل مجلس النواب واختيار رئيس الجمهورية، والقيام بكل الأعمال الإيجابية لبناء لبنان ومعالجة المشاكل القائمة.

انشر عبر