شريط الأخبار

تعطل 4 خطوط إسرائيلية ومصرية يحدث انقطاع متواصل للكهرباء في عدة مناطق

12:20 - 12 حزيران / ديسمبر 2013

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

تفاقمت أزمة التيار الكهربائي في قطاع غزة، مع استمرار عدم إدخال الوقود، وتعطل عدد من الخطوط "الإسرائيلية" والمصرية، في ظل أجواء المنخفض القطبي والصقيع الذي يجتاح البلاد وغرق العشرات من المنازل.

ويعاني سكان المناطق الشمالية من قطاع غزة وبعض أجزاء المناطق الجنوبية من انقطاع كامل للتيار الكهربائي منذ مساء أمس الأربعاء، فيما تتقطع الكهرباء في باقي المناطق ولا تصلها بشكل دوري وفقاً لجدول الست ساعات وصل الأخير.

يُشار، إلى أن قطاع غزة يمر هذه الأيام بمنخفض كبير، أدى لغرق العشرات من المنازل، وأضرار وإصابات في صفوف المواطنين، حيث أن انقطاع التيار الكهربائي وغياب الوقود فاقم من أزمتهم.

وقد أوضح جمال الدردساوي مدير عام العلاقات العامة في شركة الكهرباء في غزة، في حديث لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن القطاع يعاني من حالة لا يتخيلها أحد ولا تحدث حتى في أسوأ الحالات، حيث أن الموجود حاليا من الكهرباء فقط 90 ميجاوات، على الرغم من أن القطاع يلزمه في مثل هذه الأوقات 500 ميجاوات حتى تغطي احتياجات المواطنين.

وأضاف الدردساوي، أن ما فاقم الأزمة هو تعطل خطوط "إسرائيلية" ومصرية، وتوقفها عن العمل هي 3 خطوط في الشمال أحدها من منطقة بيت حانون، وبيت لاهيا وجباليا، وآخر من البحر، الأمر الذي أدى لانقطاع التيار الكهربائي بشكل نهائي عن سكان محافظات شمال القطاع، وأجزاء من شمال مدينة غزة.

كما بين، أن خطوط مصرية تعطلت القريبة من المطار وهي تغذي مناطق برفح وخانيونس، منوهاً إلى أن كافة الأعطال هي خارج حدود قطاع غزة، موضحاً أنه جاري التنسيق مع الشركات المصرية و"الإسرائيلية" لإصلاح الخطوط.

وذكر الدردساوي، أن الحديث الآن لا يتم عن جدول لتوزيع الكهرباء، فما لديهم يتم توزيعه، على المواطنين، حيث أن الساعات يتم تحديدها بحجم الاستهلاك الذي يقوم به المواطنون.

شدد الدردساوي، على أن كافة أطقمها جاهزة وتعمل رغم الأجواء الشتوية والأمطار والرياح لخدمة المواطنين.

 

انشر عبر