شريط الأخبار

بلدية رفح تناقش آليات تعويض المتضررين مع وكالة الغوث والشؤون الاجتماعية

11:56 - 12 كانون أول / ديسمبر 2013


استقبل رئيس بلدية رفح صبحي أبو رضوان في مكتبه صباح اليوم , وفدا من فريق الطوارئ التابع لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ووزارة الشؤون الاجتماعية لمناقشة آلية التعامل مع العائلات المتضررة من المنخفض الجوي .

وأكد أبو رضوان عمل طواقم البلدية وجميع آلياتها وفريق الطوارئ في المحافظة على مدار الساعة من أجل الحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين والحد من تفاقم الأوضاع في المنطقة نتيجة قوة المنخفض الجوي , مشيرا إلى وجود عجز كبير في كمية الوقود المتوفرة يمكن أن تفاقم من حدة الأزمة في ظل زيادة معدل استهلاك الوقود لتشغيل محطات وآليات البلدية .

وأشار إلى رفض العديد من العائلات الخروج من منازلها المتضررة على الرغم من الخطر المحدق بهم في مناطق سكناهم ؛ نظرا لعدم توفر أماكن بديلة ورفضهم مبدأ الإخلاء في منزل أحد الأقارب , مبينا أن عدد العائلات التي تم إخلاءها من منازلها يفوق 150 عائلة .

وأعلن فؤاد شحيبر مدير مركز الخدمات التابع لوكالة الغوث عن جاهزيتهم التامة للتعامل مع الأحداث الطارئة سواء كانت فيضانات أو حروب حسب الخطة الموضوعة والتي تلقوا تدريبات مكثفة على تنفيذها , منوها إلى استفادة الوكالة من التجربة المشتركة مع الحكومة في غزة خلال العدوان الإسرائيلي .

وبين شحيبر أنه تم تحديد مراكز الإيواء وفرق عمل على أهبة الاستعداد ستباشر عملها في حال الحاجة لتدخلها مباشرة , منوها إلى إبرام تفاهم مشترك مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتوزيع المساعدات الإغاثية بشكل مشترك على العائلات المتضررة .

وأواضح انه سيتم  تزويد العائلات التي تم إخلائها في منازل أقاربهم بمواد تموينية وإغاثية والمستلزمات الأساسية في أقرب وقت بالتنسيق مع بلدية رفح وفريق الطوارئ بالمحافظة , مردفا :" بعد انتهاء المنخفض الجوي ستبدأ مرحلة حصر الأضرار ودراسة إمكانية تعويضها " .

واستعرض شحيبر وفريق الطوارئ المرافق له تفاصيل خطة الإنقاذ والتعويض والطوارئ المعدة لديهم , مؤكدا أن الوكالة ستعمل على توفير كميات إضافية من الوقود لصالح بلدية رفح لضمان استمرار تشغيل الآليات ومحطات المعالجة في المحافظة .

انشر عبر