شريط الأخبار

القاهرة: 750 ألف لاجئ سوري يحصلون على معاملة المصريين في الصحة والتعليم

09:21 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2013

الاناضول - فلسطين اليوم

قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، بدر عبد العاطي،’إن هناك ما يزيد على 750 ألف سوري في مصر من بينهم 325 ألفا قدموا لمصر بعد اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس2011 ‘يتمتعون بنفس المعاملة التى يلقاها’المصريون في الصحة والتعليم برغم الأوضاع الصعبة التى تمر بها البلاد’.
وأضاف عبد العاطي، في’مؤتمر صحافي أن هناك من بين هذا العدد نحو 128 الف لاجئ’سوري مسجلين لدى مفوضية السامية لشؤون اللاجئين. وردًا على سؤال بشأن تغيير معاملة السوريين بعد عزل الرئيس المصري محمد مرسي في 3 تموز/ يوليو الماضي، نفى عبد العاطي حدوث أي تغيير.

وحول تقلّص أعداد السوريين القادمين إلى مصر بسبب’سوء المعاملة، قال إنه ‘لا توجد أي مخيمات’أو معسكرات إيواء للسوريين في مصر وإنما يعيشون في كل ربوع الوطن، والمسؤولية تقع على الحكومة المصرية دون مساعدات خارجية’.
وعن تقرير منظمة العفو الدولية الذي تتهم فيه مصر بإساءة معاملة اللاجئين السوريين وترحيلهم قسريًّا، نفى عبد العاطى ذلك، قائلا’إن هذا الكلام عارٍ عن الصحة تمامًا، وأن’تقرير منظمة العفو تضمن معلومات مغلوطة لا تعكس الواقع′.
وأضاف: ‘لا يوجد ترحيل قسري أو إجبار على العودة إلى سوريا إلا بناءً على طلب السوري نفسه، وأن البعض قد يريد العودة للالتحاق بعائلته’، وأن ‘السوريين في مصر’يتمتعون بنفس المعاملة التي يلقاها المصريون’.
وأشار’عبد العاطي إلى أنه حتى مساء الثلاثاء كان موجودًا في مراكز الشرطة المصرية مائتين وستة من السوريين والفلسطينيين الذين دخلوا البلاد بتأشيرة سياحة بغرض العبور من الأراضي المصرية والهجرة غير الشرعية لدول أخرى، لافتًا إلى أنهم لم يكونوا محتجزين فقد سبق وصدر أمر من النيابة العامة بإخلاء سبيلهم’ولكن لا يوجد لديهم محل’إقامة أو أوراق قانونية.
وتابع: ‘تم منح تأشيرات إقامة لمدة ثلاثة أشهر لمائة وواحد وسبعين من هؤلاء المحتجزين المئتين وستة حيث تمت مراعاة ان تكون الاولوية للأطفال والسيدات والرجال المرضى وكبار السن’من أجل للسماح لهم بتسوية أوضاعهم القانونية’.

انشر عبر