شريط الأخبار

وزير الداخلية بغزة يحذر من "كارثة إنسانية" نتيجة المنخفض الجوي

03:57 - 11 تموز / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذر وزير الداخلية والأمن الوطني في غزة فتحي حماد الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم ومنظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بإنقاذ قطاع غزة المحاصر من كارثة إنسانية محققة نتيجة المنخفض الجوي الذي يعصف بالأراضي الفلسطينية.

وقال الوزير حماد خلال مؤتمر صحفي عقده جهاز الدفاع المدني عصر الأربعاء بمنطقة الصفطاوي شمال غزة إن "الحصار المفروض على قطاع غزة أثر بشكل كبير على كافة مرافق الحياة في ظل المنخفض الجوي".

وأشار إلى أن الحكومة شكلت العديد من لجان الطوارئ على مستوى البلديات والوزارات والدفاع المدني، مضيفاً "بالمعدات البسيطة المهترئة نُحاول أن نصل للناس وننقذهم وننقلهم إلى أماكن آمنة بحيث لا يتعرضوا للغرق ومع ذلك هناك صعوبات كثيرة تقف حائلاً أمامنا".

وطالب وزير الداخلية الدول العربية والإسلامية بفك الحصار المفروض على غزة ودعم الشعب الفلسطيني في القطاع على كافة الصعد والمستويات.

كما ناشد أحرار العالم بأن يمدوا يد العون والمساعدة لغزة التي يزيد عدد سكانها عن مليون وثمانمائة ألف نسمة.

وتابع "مطلوب من الجميع خاصة جيراننا فك الحصار ودعم شعبنا من حيث إدخال المساعدات والدواء وحل أزمة الكهرباء وإنهاء معاناة آلاف الأسر".

وحذَّر حماد من أن الوضع في القطاع مرشح لحدوث كوارث إنسانية، مستطرداً "قد تكون غزة في المرحلة القادمة غير صالحة للحياة تماماً في ظل اشتداد الحصار وانقطاع التيار الكهربائي ونقص الوقود وقلة الإمكانيات".

انشر عبر