شريط الأخبار

خلال وقفة تضامنية

"رضوان" يحذر من إحداث زلزال اصطناعي يؤدي لانهيار المسجد الأقصى

03:28 - 10 حزيران / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذر وزير الأوقاف والشئون الدينية إسماعيل رضوان الاحتلال الصهيوني من إحداث زلزال اصطناعي يؤدي لانهيار ودمار المسجد الأقصى بشكل كامل, لبناء ما يسمى هيكل سليمان المزعوم, خاصة بعد اكتشاف حفريات جديدة بالأمس أسفل المسجد وكنيس للصهيونيات, مشيرًا إلى أن استهدافه يمثل استهداف لعقيدتنا ومشاعرنا وقيمنا وسيمثل نذير خطر على الأمة.

وردت تصريحاته خلال الوقفة التضامنية التي نظمتها طالبات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بعنوان :" بادر الأقصى في خطر", بحضور ومشاركة مستشاره د. وليد عويضة ورئيس الكلية د. رفعت رستم والنائب الأكاديمي د. احمد عبد العال والنائب الإداري د. كمال أبو عون ولفيف من الطالبات.

وقال رضوان :" وصل الصهاينة من خلال تكرار هذه الاقتحامات والحفريات والممارسات الإجرامية لمرحلة ترويض الفلسطينيين والعرب والمسلمين لقبول هذا الواقع وتحقيق أهدافهم من هدم المسجد وبناء الهيكل المزعوم", مباركًا في الوقت ذاته هذه الوقفة التضامنية التي نظمتها الطالبات, لافتاً إلى أنها تأتي لأجل ايقاذ الضمير الذي تبلد.

وأكد وزير الأوقاف أن قضية القدس والأقصى قضية عقدية إيمانية إسلامية حضارية وقومية ووطنية وإنسانية, مشيراً إلى أن التضامن مع الأقصى يمثل عقيدة في ضميرنا منذ أن أسرى النبي من المسجد الحرام للمسجد الأقصى ويوم أن توجه المسلمون بصلاتهم إلى القبلة الأولى.

كما وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وقادة وعلماء الأمة إلى ضرورة الاجتماع العاجل لتدارس المخاطر الحقيقية المحدقة بالأقصى من خلال الحفريات المتكررة التي تنذر بانهيار المسجد, داعيًا في الوقت ذاته إلى النفير العام سواء على الصعيد العسكري أو السياسي أو على صعيد الرباط ودعم صمود المقدسيين نصرة للأقصى.

وشدد رضوان على ضرورة وقف المفاوضات العبثية والتنسيق الأمني مع الاحتلال الصهيوني, منوهًا إلى أن هذه المفاوضات أعطت غطاءً لهذه الممارسات الإجرامية ضد أقصانا وثوابتنا وأبناء شعبنا, مطالبا باستعادة الوحدة على أساس خيار المقاومة والثوابت.

وقال رضوان مخاطباً الطالبات:" بالعلم نحارب أعدائنا وندافع عن أقصانا وبالمقاومة نصون عرضنا ومقدساتنا ووحدتنا, وبالعلم نعد جيل التحرير والقدس والمقاومة وجيل تحرير الأقصى وعودة المبعدين, خاصة أننا نمر في الذكرى الـ26 لانتفاضة الحجارة والمساجد".

وفي ذات السياق افتتح وزير الأوقاف د. إسماعيل رضوان معرض "الأقصى في البال" والذي نظمته طالبات الكلية تضامناً مع الأقصى اشتمل المعرض على صور خاصة بالمقدسيين والاعتداءات على الأقصى والقدس قديماً وحديثاً.

انشر عبر