شريط الأخبار

الزهار: حماس استأنفت علاقتها مع ايران ولا اتصالات سياسية مع مصر

03:06 - 09 كانون أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


 أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. محمود الزهار أن علاقة حركته مع طهران استأنفت، ولا اتصال سياسي مع الجمهورية المصرية وإنما علاقة "تسيير حياة" للمواطن الفلسطيني في قطاع غزة كالاتصال من أجل "المعبر، الوقود، الكهرباء".

وأوضح د. الزهار -في لقاء نظمه "بيت الصحافة" في فندق أدم-أن طبيعة العلاقة مع إيران تأثرت بالملف السوري وموقف الحركة من الأحداث الجارية في سوريا، والانتخابات الإيرانية الجديدة وتبدل الرؤساء.

وقال الزهار:"اتصالات حماس لم تنقطع مع أية جهة، ولم تنقطع مع إيران، ولا نريد أن نقطع علاقاتنا مع أية جهة عربية، ولن ندخل في أية علاقات صراعية مع أية جهة، والاتصالات مع إيران أستؤنفت، أما بالنسبة للاتصال السياسي مع مصر فلا يوجد البتة".

وأضاف :"مصر لها موقف سياسي ضد الإخوان المسلمين، وتعتبر أنه من الحكمة قطع علاقاتها مع حركة حماس، ونحن نتعرض لحملة إعلامية مضللة لا تنسجم مع تاريخ مصر وموقعها، ولا نعتبر أنفسنا في خصومة مع الجانب المصري ولكن هم يعتبروننا خصم لأوضاعهم".

 المفاوضات

وكشف الزهار عن مخططات قاسية يجريها المفاوض الفلسطيني بالشراكة مع الإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي تمس بجوهر الثوابت الفلسطينية وهي اللاجئين والقدس والحدود.

وأكد أن المفاوضات الفلسطينية ولا سيما اللقاءات الأخيرة باتت تمس أساسيات التواجد الفلسطيني وهي  حق الإنسان في ماله، وعرضه، وحياته، كما باتت تمس الأرض الفلسطينية في الصميم، إضافة الى مساسها بالعقيدة، والمقدسات بصورة بالغة.

"السلطة تفاوض مقابل المال، وهناك ضغوط حقيقية على السلطة في هذا الاتجاه للقبول بوقائع عقيمة،  وقد تفشل" قول الزهار.

وتابع الزهار "علينا أن نقف وقفة جادة أمام ذلك التفريط الواضح، وإلا سيأتي جيل جديد يحارب كل من يمس بالثوابت وسيعمل على حمايتها".

وحول الاتفاق الإيراني مع الدول الغربية (5+1).. عدَ  الزهار أن حركته أحد الذين استفادوا من حيثيات الاتفاق الإيراني النووي مع تلك الدول في إطار علاقة طهران مع الدول الأخرى في المنطقة.

 

الاحتفال بالانطلاقة

وفيما يتعلق بإلغاء حركة "حماس" أوضح أن سبب الإلغاء يعود لأمرين وهما أن الاحتفالات المركزية الكبرى تحولت في الشارع الفلسطيني "مرتعاً خصباً للمناكفات السياسية" من ناحية العدد ومن حشد أقل ومن حشد أكثر، بالإضافة إلى نية الحركة استغلال مصاريف الاحتفال فيما يفيد المواطن في غزة.

 كما وأوضح أن حركته ليست بحاجة إلى إثبات قوتها الشعبية والجماهيرية، مشيرا أن المسير والحشودات العسكرية التي نظمتها مؤخراً في قطاع غزة تدل على قوتها الجماهيرية والشعبية المتأصلة في القطاع.

ولفت أن الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2006م أكبر دليل على قوتها الشعبية في الشارع الفلسطيني.

ونفى الزهار أن يكون إلغاء الاحتفال نتيجة أزمة مالية تمر بها الحركة، أو لنيتها عدم فتح المجال لانطلاقة حركة فتح، مرحباً في إقامة الفصائل الأخرى في قطاع غزة بإقامة مهرجانات مركزية من بينهم حركة فتح.


بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع
-
بيت الصحافة ينظم لقاء مع الدكتور محمود الزهار و الاعلامين بالقطاع

انشر عبر