شريط الأخبار

قناة أمريكية تنتج مسلسلاً يروج للقدس كمدينة يهودية وعشراوي تدعوها للتوقف

02:35 - 09 حزيران / ديسمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم

دعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، قناة (إن بى سي) الأمريكية لإدراك خطورة مشاركتها فى دعم انتاج مسلسل درامى جديد بعنوان "ديج" يروج لتاريخ مدينة القدس المحتلة باعتبارها مدينة يهودية.

ووجهت عشراوى، فى بيان صحفى صادر عن دائرة الثقافة والإعلام بالمنظمة، اليوم، الاثنين، دعوة للقناة حثتها فيها على احترام قرارات الشرعية الدولية والالتزام بها، وعدم التعامل مع الاحتلال، مشيرة إلى أن تورطها فى التستر على خروقات إسرائيل والترويج لمدينة القدس باعتبارها "عاصمة موحدة" لـ "إسرائيل" يعنى القبول والاعتراف بالاحتلال الإسرائيلى وضمها غير القانونى للجزء الشرقى من المدينة.

وأدانت عشراوى هذه المحاولة "التضليلية بشدة"، ووصفتها بالترويج الكاذب للرواية الإسرائيلية المزورة وإساءة لتاريخ وممتلكات السكان الفلسطينيين الأصليين بالقدس، قائلة إن المدينة لا تقع تحت سيادة إسرائيل القانونية، مضيفة "تتزامن هذه المحاولة مع مساعى إسرائيل المكثفة والتصعيدية لتهويد وضم القدس، وأن اختيار البلدة القديمة والأحياء العربية لتصوير أحداث المسلسل يهدف لطمس حقيقة وجود الاحتلال والواقع الاحتلالى المرير الذى يعيشه المقدسيون".

واعتبرت أن "ذلك يعد محاولة من إسرائيل لربط قسمى المدينة لإيهام الرأى العام عامة والأمريكى خاصة بأن القدس هى العاصمة الموحدة والأبدية لها، وتزوير هوية المناطق التاريخية والحضارية وتسويقها على أنها إسرائيلية، ودعم للاقتصاد الإسرائيلى على حساب الشعب الفلسطينى وموارده وممتلكاته".

وأشارت إلى المادة رقم ( 16) من بروتوكول جنيف التى بموجبها "يحظر على إسرائيل ارتكاب أية أعمال عدائية موجهة ضد الآثار التاريخية أو الأعمال الفنية أو أماكن العبادة التى تشكل التراث الثقافى والروحى للشعوب"، داعية دول العالم لمقاطعة هذا الإنتاج، مطالبة فى الوقت ذاته بإلزام إسرائيل بقواعد القانون الدولى والقانون الدولى الإنساني، ومنع اعتداءاتها على حدود المناطق الفلسطينية المحتلة.

وحثت منظمة "اليونسكو" على توفير ضمانات دولية لعدم منح الشرعية لأى انتهاك إسرائيلى فى القدس القديمة، ومنع تل أبيب من الترويج للأماكن والتراث فى المناطق التى لا تقع تحت سيادتها، وإيجاد آليات لحماية التراث والمعالم الأثرية والثقافية من هذه الانتهاكات.

وتستعد أكبر القنوات التلفزيونية الأمريكية "إن بى سي" بالتعاون مع شركة "كيشيت ميديا جروب" الإسرائيلية وشركة الإعلام الأمريكية "بيرمان براون" لإنتاج وتصوير سلسلة درامية من ست حلقات فى مدينة القدس المحتلة للترويج لتاريخ المدينة وتراثها وآثارها باعتبارها مدينة "يهودية وعاصمة أبدية" لإسرائيل، وذلك بدعم من السلطات الإسرائيلية ورئيس بلدية القدس نير بركات الذى وعد بتقديم التسهيلات اللازمة للوصول للمناطق التاريخية فى المدينة القديمة ومعالم أخرى لتصوير هذا المسلسل.

انشر عبر