شريط الأخبار

تحذيرات من خطورة تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة من الأسرى

10:46 - 09 كانون أول / ديسمبر 2013

رام الله - فلسطين اليوم


حذر وزير شؤون الأسرى والمحررين برام الله عيسى قراقع، ورئيس نادي الأسير قدورة فارس اليوم الاثنين، من خطورة تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة من الأسرى، على العملية السياسية.

جاءت أقوالهما رداً على ما نشر في الصحف والإعلام "الإسرائيلي" عن طلب أميركي بتأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة من قدامى الأسرى، التي كانت مقررة نهاية الشهر الجاري.

وقال قراقع في بيان صحفي 'إن تنصل الحكومة الإسرائيلية من الإفراج عن الدفعة الثالثة من الأسرى هو ضرب لعملية السلام، والتسوية السياسية، واستهتار بكل مرجعيات المفاوضات، وسيترك آثارا سلبية خطيرة على الوضع السياسي، وفي داخل السجون'.

وأوضح، 'أن التنصل من الاتفاق والالتزام الذي وافقت عليه الولايات المتحدة الأميركية وحكومة إسرائيل بالإفراج عن 104 أسرى على أربع دفعات سيترك تداعيات سياسية على سير المفاوضات برمتها وعلى مصداقيتها'.

وأشار قراقع إلى' أن الرئيس محمود عباس أبلغ كافة الأطراف بضرورة الالتزام بالإفراج عن الأسرى، وأن ذلك غير مرتبط بسياق المفاوضات، رافضا الابتزاز السياسي بشأن تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة من قدامى الأسرى المعتقلين قبل اتفاقات أوسلو'.

وفي سياق متصل، أفاد فارس في بيان صحفي آخر، 'بأن ما يتم تداوله في وسائل الإعلام بشأن تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة أمر ينطوي على خطورة بالغة مرفوضة فلسطينيا'، محذرا من تداعيات التلاعب في هذه القضية على العملية السياسية.

وقال فارس، 'إذا توهمت الإدارة الأميركية بإمكانية التوصل إلى اتفاق إطار مطلع الشهر المقبل، فإن ذلك يستدعي التفكير جديا بإطلاق سراح دفعة كبيرة من الأسرى لا تقل عن 2500 أسير، وليس تأجيل الدفعة الثالثة وتقريب موعد الدفعة الرابعة، استنادا إلى التفكير الساذج بإمكانية استخدام أسرى ما قبل أسلو في كافة المراحل التفاوضية'.

وأضاف 'كنا نتوقع من كيري أن يمارس ضغطا على إسرائيل لوقف استيطانها واعتداءات جيشها ومستوطنيها على الشعب الفلسطيني وتهيئة الحكومة الإسرائيلية باتخاذ قرار بالإفراج عن دفعة كبيرة من الأسرى، بدلا من محاولة التلاعب بالمواعيد، ونحن أصحاب تجربة مريرة بهذا الشأن'.

يذكر أن 52 أسيرا من المعتقلين قبل أوسلو ما زالوا يقبعون في السجون الإسرائيلية، وأنه حسب الاتفاق كان من المفترض أن يفرج عنهم على دفعتين الأولى في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، والدفعة الثانية أواخر شهر آذار المقبل، بعد إطلاق سراح دفعتين في وقت سابق.

انشر عبر