شريط الأخبار

اتحاد الموظفين في الأنروا يهدد باتخاذ مواقف تصعيدية

05:12 - 08 كانون أول / ديسمبر 2013

غزة - فلسطين اليوم


أكد اتحاد الموظفين العرب في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" – قطاع غزة‏ اليوم الأحد ، استمراره في خطواته النقابية حتى الاستجابة لمطالبه، محذرًا من الإعلان عن نزاع عمل والدخول في إضراب مفتوح.

وقال الاتحاد في بيان له وصل مراسلنا نسخة منه ، "تأبى إدارة الوكالة إلا الاستمرار على موقفها المجحف بعدم احترام نتائج المسح التي أعلنتها لجنة الإدارة وظهر فيها التراجع الحاد لمستوى رواتب الموظفين مقارنة بمسح الرواتب سنة 2011، ورغم الرسائل الموجهة عبر الفعاليات المتدرجة وتعليق العمل لمدة ساعة خلال الأسبوعين الماضيين، والذي أكدنا من خلالها أنه لا مجال للمساومة على الحقوق".

وأضاف "كنا قد طالبنا الإدارة من قبل إدخال المقارنة مع المؤسسات الأجنبية والمؤسسات غير الحكومية، إضافة إلى المقارنة بالسلطة الفلسطينية في أي عملية مسح، وبدلاً من ذلك كان رد الإدارة بأنه طالما كانت رواتبكم أعلى من رب العمل المقارن فلا زيادة لكم".

وشدد الاتحاد على أن "هذا التحول الخطير وغير المسبوق في سياسة مسح الأجور – والذي ينتظره العاملون كل عامين - معناه ألا زيادة على الأجور للموظفين لعشر سنوات على الأقل، ونحن نعلن وبكل وضوح أن هذه السياسة لن تكون مهما كانت التضحيات".

وذكر أن "هذه الإجراءات تتزامن مع مسلسل التقليصات الخطيرة الذي تمارسه إدارة الوكالة على خدمات اللاجئين ومحاولات إغلاق بعض البرامج الأساسية وأهمها: التنمية، وما يتناقله الجميع من إنهاء عقود موظفي العقود المحدودة في قسم الهندسة، مع تذكيرنا لها أن أمولاً تهدر على برامج ليست ذات جدوى لتحسين العمل أو تقديم أفضل للاجئين ولو تم توجيهها في المسار الصحيح لتجاوزنا الكثير من المعيقات".

وتابع الاتحاد: "نحن لم نغلق باب الحوار مع الإدارة ولكن نحملها المسئولية مسئولية تعطيل تقديم الخدمات لللاجئين في حال استمرت في عدم الاستجابة لمطالبنا العادلة وهو تطبيق نتيجة المسج وزيادة الأجور وإدخال فرق العملة في الراتب الأساسي".

وقال: "وبالرغم من الخطوات المدروسة والمتدرجة التي ننتهجها في تصعيد الفعاليات، إلا اننا نؤكد أن صبرنا بدأ بالنفاد، وعلى الإدارة إيجاد حل وتلبية مطالبنا قبل فوات الأوان، فما نصل إليه اليوم أفضل مما سنصل إليه غدا، ويبدو أننا في اتجاه الإعلان عن نزاع عمل والدخول في إضراب مفتوح حتى تحقق مطالبنا، وهذا ما ستنطق به الأيام القادمة في حال أغلقت الأبواب في وجوهنا ونأمل أن تصل الرسالة واضحة لا لبس فيها إلى إدارة الوكالة".

وبين الاتحاد أن الجمعية العمومية لاتحاد غزة ورئاسة غزة لا تزال في اجتماع دائم لمتابعة الخطوات "النضالية"، مؤكدة أن "استمرار إدارة الوكالة في تعنتها، وعدم استجابتها لمطالبنا العادلة يفرض علينا تصعيد وتيرة الفعاليات بشكل متسارع وغير متوقع".

وأعلن عن تعليق العمل لمدة ساعة ونصف في كافة مرافق الوكالة يوم الثلاثاء القادم، بحيث يغادر الطلاب والمعلمين في الدوام الصباحي الساعة العاشرة، والمسائي الساعة الثالثة، أما الدوام في مكتب غزة الإقليمي ورئاسة الوكالة الساعة التاسعة، ويبدأ دوام العيادات وكليات التدريب وباقي المرافق الساعة التاسعة، ويغادر طلاب ومعلمو الصناعة - الفترة المسائية - في غزة الساعة والنصف الأخيرة لبيوتهم، والعيادات المسائية تعلق الدوام الساعة 4.

كما دعا الاتحاد وسائل الإعلام المختلفة لتغطية اعتصام الجمعية العمومية أمام بوابة مكتب غزة الإقليمي يوم الثلاثاء المقبل، الساعة العاشرة والنصف صباحًا وحتى الحادية والنصف.

انشر عبر